براءة سعد لمجرد من تهمة اغتصاب لورا بريول بعد تحقيقات الطب الشرعي في فرنسا

براءة سعد لمجرد من اغتصاب الفتاة الفرنسية

براءة سعد لمجرد من اغتصاب الفتاة الفرنسية

براءة سعد لمجرد من تهمة اغتصاب لورا بريول بعد تحقيقات الطب الشرعي في فرنسا ، حيث أقر الطب الشرعي الفرنسي بعدم وجود اثر للحمض النووي للفنان سعد لمجرد علي الفتاة الفرنسية التي ادعت اغتصابها في فندق في فرنسا

وأوضح  قرار الطب الشرعي صدر بعدما أثبتت التحاليل الطبية أنه لا أثر للحمض النووي الخاص بـ سعد لمجرد ، على جسد الفتاة ما ينفي إقامة أي علاقة جسدية بينهما ما يرجح إمكانية إطلاق سراحه بعد مرور 4 أشهر على وجوده بالسجن الاحتياطي.
 


وتعود أحداث القضية إلى أكتوبر الماضي، حين تم اعتقال سعد لمجرد في العاصمة الفرنسية باريس على خلفية اتهام احدى الفتيات الفرنسيات باغتصاب لمجرد لها، بينما قال والده إن سعد لم يعترف بالقيام بعلاقة جنسية معها، ورفض إطلاق سراحه مؤقتا بشروط من قبل القضاء الفرنسي أكثر من مرة.

وكان الفنان سعد لمجرد اعترف أنه اصطحب رولا  إلى غرفته بالفندق بعد موافقتها على ذلك، لكنه لم يفعل معها أي شيء مما نُسب إليه في الاتهامات، مستشهدًا على ذلك بكاميرات الفندق التي رصدت دخول وخروج الفتاة من غرفته في كامل أناقتها وعدم تعرضها لأي اعتداء.

يذكر أن النجم المغربي سعد لمجرد فقد أعصابه أمام الشابة في المحكمة، بعدما قالت إنه اعتدى عليها، وقال: "أنت كاذبة"، مؤكدا عدم قيامه بضربها من الأساس.

ووجه والد الفنان المغربي سعد لمجرد، الشكر لكل من وقفوا بجانب نجله وساندوه في قضيته بعدما برء الطب الشرعي من اغتصاب الفتاة الفرنسية.