مهرجان الموسيقي العربية.. كالعادة أنغام متهمة بنكران الجميل!

هجوم كبير على أنغام

هجوم كبير على أنغام

حفلات أنغام هي الأكثر نجاحا في مهرجان الموسيقى العربية

حفلات أنغام هي الأكثر نجاحا في مهرجان الموسيقى العربية

أنغام في حفل لها بالأوبرا

أنغام في حفل لها بالأوبرا

النجمة أنغام

النجمة أنغام

اجتماع مهرجان الموسيقى العربية 2017.. ووالد أنغام يتصدر المشهد

اجتماع مهرجان الموسيقى العربية 2017.. ووالد أنغام يتصدر المشهد

أنغام

أنغام

أنغام ناكرة الجميل.. يبدو أن هذا الوصف صار لصيقا بالفنانة التي تعتبر بلا منازع مطربة مصر الأولى، الاتهام أصبح يأتيها مرارا سواء عن حق أو عن غير حق، والدها يؤذيها بكلماته، وأختها غير الشقيقة تفعل، وآخرون يجدون أنغام هكذا، وأحدث مايجري هو ما يرتدد في كواليس الدورة الـ26 لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية بدار الأوبرا المصرية، فأنغام في رأي صناعه قررت أن تتمرد وتطلب أجرا أعلى من المهرجان الذي ساهم كثيرا في نجوميتها ونجاحها، وبالتالي هم غاضبون، لأنهم ربما يعتقدون أنها تتعالى عليهم، وبالتالي حين طلبوها للمشاركة هذا العام لم يتم الاتفاق فغابت المطرب عن جدول المهرجانات بحفلاتها التي تباع تذكراها في دقائق معدودة.

بماذا تعايرون أنغام؟

لا أحد يعلم الحقيقة كاملة، أنغام يبدو أنها اعتادت على تلك الاتهامات حتى لو كانت عن غير حق وملت من الرد وصناع المهرجان مشغولون بالتحضير لـ45 حفلا ستقام في أسبوعين "من 1 إلى 15 نوفمبر"، لكن المؤكد أنه مثلما استفادت أنغام من المهرجان الذي أسسته السيدة رتيبة الحفني قبل أكثر من ربع قرن، فهو أيضا اكتسب رسوخا وقوة وشعبية من صوتها ومن حفلاتها، الفائدة متبادلة دون شكك. أنغام ظلت لوقت طويل عنوانا لهذا المهرجان، وحفلاتها به تاريخية فعلا، ومحفوظة ومحفورة في الأذهان، ففكرة معايرة "أنغام" بأن المهرجان صنعها تبدو صغيرة جدا على مهرجان بهذا الحجم، وغير دقيقة في الحقيقة، وعلى من يلتفون حول صناع المهرجان أن يكفوا عنها، وألا يفسدوا النشاط الأكثر نجاحا في درا الأوبرا منذ إنشائها، والذين يخفقون دوما في محاولة استحضاره باقي أيام السنة، فتغيب الحفلات الكبرى عن المبني العريق ولا تحضر سوى في أسبوعين فقط، مع انه بقليل من التخطيط يمكن أن تكون تلك الحفلات مصدر دخل كبير يمكنهم فيما بعد من الالتزام بأجور أكبر للنجوم المشاركين، ولكن يبدو أن الأسهل هو القاء اللوم على أهل الطرب بدلا من التفكير في طرق أكثر فعالية وطزاجة في النهوض بالمكان ثقافيا وماديا كذلك.

أنغام

المهرجان أكبر من أن يتوقف على اسم أنغام وحدها

ما يقال الآن أن أنغام تركت المهرجان في ورطة وأن من أنقذه النجوم الشباب والعرب وخريجو برامج المواهب، دون أن يدروا أن أنغام أنقذته مرارا، ودون أن يدورا أن المهرجان أكبر من أن يتوقف على اسم واحد ينقذه أساسا، كما أنها شاركت بأكثر من حفل الدورات المتوالية الماضية أصلا وكانت تبدي فخرها دوما بوقوفها على المسرح الكبير.

مهرجان الموسيقى العربية

نجوم مهرجان الموسيقى العربية 2017

ومشاركات النجوم هذه السنة متنوعة ومتعددة وعلى الأقل موقف أنغام وبعض من زملائها جعل صناع المهرجان يفكرون في بدائل لعمل تغيير ولو قليل  الأجندة السنوية المحفوظة كل عام، والاستعانة بنجوم لا يترددون كثيرا على الاوبرا، مثل عبد الله الرويشد و رامي عياش، ورويدا عطية، وصابرين النجيلي، ووائل الفشني، ويسرا محنوش ، حيث هناك 70 مطرب ومطربة يشاركون بالحفلات ومن ضمنهم أيضا محمد عساف وصابر الرباعي وهاني شاكر ولطفي بوشناق ومحمد محسن ومروان خوري وعاصي الحلاني ومجد القاسم ومحمد الشرنوبي ومحمد محسن وصفون بهلوان وعلي الحجار ومحمد الحلو ومدحت صالح وغيرهم.