4 نجمات متهمات بـ"عقوق" الآباء..بوسي ترفض علاج والدها وحلا الترك تتجاهل نداءات والدتها

بوسي

بوسي

انغام ووالدها

انغام ووالدها

هيفاء وهبي وابنتها

هيفاء وهبي وابنتها

بوسي

بوسي

منى السابر

منى السابر

حلا الترك

حلا الترك

يبدو أن عدد من النجمات والمشاهير أصبحن يتصدرن اهتمامات الجمهور العربي بسبب أزماتهن الشخصية، خاصة المتعلقة بعلاقتهن بوالديهن، واتهام الجمهور لبعضهن بالعقوق، وسوء معاملة أسرتهم، بسبب التصريحات الصادمة من الطرفين.

بوسي

كانت أحدث الأزمات التي تصدرت اهتمام الجمهور العربي، هي علاقة الفنانة الشعبية بوسي بوالدها، حيث قال محمد شعبان والد بوسي، في تصريحات تلفزيونية إنه يعاني من أزمات صحية ومادية في السنوات الأخيرة بعد توقف ابنته عن إرسال المساعدات المالية له، وأضاف إن السبب الذي منعها من ذلك هو أزماتها مع طليقها مؤخرًا.

ولفت والد بوسي إلى أن ابنته لم تتواصل معه منذ ما يقارب 4 سنوات بسبب مشكلتها مع طليقها، وقال إنه يعذرها ويتمنى أن تحل أزماتها وليس غاضباً منها، وتفاعل عدد كبير من الجمهور مع شكوى والد بوسي وعدم مساعدتها له، واتهم بعض المتابعين في تعليقاتهم، الفنانة الشهيرة بالجحود وعقوق والدها، لكن البعض دافع عنها أيضًا، واستندوا لحواراتها السابقة التي تحدثت فيها عن أن والدها تخلى عنها في عمر صغير بعد طلاق والدتها منه، وكانت علاقته بها سيئة.

حلا الترك

الفنانة البحرينية حلا الترك وخلافاتها مع والدتها منى السابر، عادت لتصدر المشهد مؤخرًا، بعد أن نشرت الأخيرة عبر حسابها على "انستجرام" صورة تجمعها بابنتها أثناء طفولتها، وعلقت عليها قائلة: "(واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيراً) حلا الترك، منى السابر".

تعليق منى السابر أثار الجدل والتساؤلات بين المتابعين، حول علاقتها بابنتها، والتوتر الحاصل بينهما منذ أن عادت حلا الترك للإقامة مع والدها محمد الترك، واعتبر عدد من المتابعين أن تعليق منى السابر به نوع من الابتزاز لابنتها من أجل محاولة التصالح معها، واتهامها بشكل غير مباشر بالعقوق وهو ما جعل ابنتها تتعرض للهجوم الشديد من قبل البعض، بينما رأى عدد من محبي ومتابعي والدة حلا الترك ضرورة انتهاء هذه الأزمة بينهما وعودة الابنة لأحضان والدتها، حتى لا تتعقد الأزمة أكثر، من جانبها لم تتطرق الفنانة البحرينية للتعليق على تدوينة والدتها حتى الآن. 

أنغام

المطربة المصرية أنغام، من المعروف عنها توتر علاقتها بوالدها الموسيقار القدير محمد علي سليمان، الذي كان له دور هام في شهرتها، حيث تعددت الخلافات بينهما، وكانت البداية بعد زواجها الأول من مجدي عارف، وتوقفا عن تقديم أغاني معا، واعتبر والدها أن ابنته هاجمته في وسائل الإعلام وقتها وحاولت تشويه صورته، ثم تصالح الاثنين إلى أن جاءت أزمة جديدة بينهما حيث رفضت أنغام دخول أختها الراحلة غنوة عالم الغناء وقالت إنها لا تمتلك الموهبة، لكن والدها أكد على دعمه لابنته الصغرى حتى توفيت في حادث، وتصالحت أنغام من جديد مع والدها وحرص كل منهما على المشاركة على تربية نجل غنوة الوحيد ياسين.

لكن يبدو أن العلاقة لم تعد مثلما كانت في السابق، حيث إن محمد علي سليمان فاجئ الجمهور قبل عام بنشر تدوينة غامضة وجهها في البداية إلى سيدة بدون ذكر اسمها حيث كتب: "اكتشفت أنني لست وحدي..أعلم أنك تستعجلين (دفني) بل كل الناس الطيبين أفوض أمري إلى الله"، لكن قام الموسيقار بتعديل المنشور حيث كتب: "قدموا لأولادي العزاء والمواساة حيث من جعلني الله سببا في وجودهم، أماتوني.. البقاء لله والحمد لله"، إلى أن قام بحذفه وأكد أن حسابه كان يتعرض للاختراق، إلا أن المتابعين فسروا أن هناك أزمة جديدة بينه وبين أنغام، تسببت في كتابته لهذا المنشور.

بالتفاصيل والد أنغام يطلب تقديم العزاء لأولاده الراغبين في دفنه حيا] |  [سيدتي]

زينب فياض ابنة هيفاء وهبي

منذ ظهور الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي على الساحة الفنية، وهي معروف عنها أيضًا توتر علاقتها بابنتها زينب فياض، حيث إن الثنائي ظلا في قطيعة لسنوات طويلة بلغت 20 عامًا، تجنبت فيها زينب الحديث عن والدتها بكافة الطرق، في وسائل الإعلام، لكنها قررت الخروج عن صمتها مؤخرًا حينما دافعت عن والدتها عندما تمنى لها أحد المتابعين الموت على إثر حادث انفجار مرفأ بيروت، لكنها عادت لصمتها من جديد ورفضت الحديث عن علاقتهما مجددًا بعد ذلك.

البعض اعتبر أن القطيعة بين زينب فياض وهيفاء وهبي، سببها المطربة اللبنانية، وأنه لا يوجد لوم على ابنتها، فيما رأى البعض أن حتى وإن كانت هيفاء قد أخطأت بحق ابنتها، لكن زينب من المفترض أن تتواصل معها وتنهي القطيعة المستمرة حتى لا تزداد الأمة ويزداد الفتور بينهما.

صور الإطلالات الجمالية لـ هيفاء وهبي وابنتها أيهما أجمل - مجلة هي