محمد محمود عبد العزيز يؤدي صلاة الجمعة في مسجد هيثم أحمد زكي وناهد السباعي تكشف سرا..بالصور

هيثم أحمد زكي

هيثم أحمد زكي

هيثم زكي

هيثم زكي

ناهد السباعي وهيثم زكي

ناهد السباعي وهيثم زكي

مسجد هيثم زكي

مسجد هيثم زكي

صورة من خارج مسجد هيثم زكي

صورة من خارج مسجد هيثم زكي

محمد محمود عبد العزيز واصدقائه من أمام المسجد

محمد محمود عبد العزيز واصدقائه من أمام المسجد

لم يمر سوى 6 أسابيع فقط على وفاة الفنان الراحل هيثم أحمد زكي، إلا وقرر أصدقائه والمقربين منه، بناء مسجدًا له، كصدقة على روحه.

هيثم زكي

تشييد مسجدًا للفنان الراحل هيثم أحمد زكي

وقرر أصدقائه الذين من بينهم الفنان محمد محمود عبد العزيز وناهد السباعي، الإعلان عن افتتاح المسجد، دون ذكر عنوانه أو أبرز المشاركين في بنائه، واكتفوا بنشر صورًا له عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

مسجد هيثم زكي

النجوم يعلقون على مسجد هيثم زكي ويشاركون صوره

محمد محمود عبد العزيز شارك متابعيه على موقع فيسبوك، بصور لواجهة المسجد، بالإضافة إلى صورة تجمعه باثنين من أصدقائه، خلال افتتاحهم للمسجد ظهر اليوم، الجمعة، وعلق نجل الفنان الراحل محمود عبد العزيز قائلًا: "الحمد لله رب العالمين، افتتاح

مسجد أخونا الغالي هيثم أحمد زكي، الله يرحمك ويغفر لك ويرحمنا جميعا يا رب إن شاء الله.. إلى أن نلتقى إن شاء الله.. اسألكم الفاتحة والدعاء لابويا ولهيثم أحمد زكب ولكل من رحلوا عنا".

فيما نشرت الفنانة ناهد السباعي عبر انستجرام، عدة صور للمسجد أيضًا، وعلقت: "الجمعة السادسة لوفاة هيثم.. اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك تم بحمد الله بناء جامع هيثم أحمد ذكي في الجمعة السادسة، نرجو الدعاء لهيثم وأمواتنا والأموات جميعًا".

ناهد السباعي فخورة بأصدقاء الفنان الراحل

وأضافت مشيدة بأصدقاء الفنان الراحل وقالت: "صحاب هيثم أحلى صحاب في الدنيا.. أي حد يتمنى يبقى عنده صحاب زيهم"، وأكدت ناهد السباعي أن التصوير ممنوع داخل المسجد، قائلة: "الجامع للدعاء والصلاة و صالح الأعمال فقط وليس للتصوير.. ادعوا كتير إحنا أهله و صحابه ومعجبينه وجمهوره". 

الجدير بالذكر أن الفنان الشاب هيثم زكي أبكى الجمهور العربي بعد وفاته المفاجئة داخل منزله وحيدًا، عن عمر ناهز 35 عامًا، بعد إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية، كما تردد أنه كان قد تناول بعض المكملات الغذائية ومارس الرياضة داخل الجيم القريب من منزله قبل وفاته، لكنه شعر بعدها بتوعك وألم في معدته ليتوجه إلى أحد الصيدليات لأخذ بعض المسكنات.

وكانت وفاته بمثابة صدمة لأصدقائه والمقربين منه، الذين انتابهم شعور بالاكتئاب فور إعلان وفاته، وبعضهم لم يصدق الأمر بعد.