نجوم الفن يتعاملون مع السوشيال ميديا كهواة بلا خبرة ثم يلومون الجمهور..ياسمين رئيس أحدثهم!

شيرين عبد الوهاب

شيرين عبد الوهاب

ياسمين رئيس

ياسمين رئيس

فيفي عبده

فيفي عبده

غادة عبد الرازق

غادة عبد الرازق

احمد فلوكس

احمد فلوكس

ريهام سعيد

ريهام سعيد

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي أمرًا مهمًا في حياة النجوم، ووسيلة للتفاعل بشكل مباشر مع جمهورهم، لكنهم أحيانًا يفشلون في استخدامها بشكل صحيح يجنبهم الأزمات، ويصبح وجودهم عليها سببًا في حالة انتقاد شديد لهم، أو حتى يتسببون في إطلاق الشائعات على أنفسهم.

العديد من النجوم قرروا إدارة حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي بأنفسهم، وعدم تركها للشركات المتخصصة في ذلك، وهم النجوم ذاتهم الذين تسببوا في إثارة الجدل حولهم بتصريحات غير متوقعة، أو مبررات لمواقفهم التي لا يتقبلها الجمهور أحيانًا، ليدخلوا في صراع مع المتابعين ويلقون اللوم على الجمهور في النهاية، في حين أنهم هم من وضعوا أنفسهم في دائرة الانتقاد من الأساس.

ياسمين رئيس

ياسمين رئيس..تحدثت عن الطلاق ثم غضبت!

أحدث هؤلاء النجوم، كانت الفنانة ياسمين رئيس التي كتبت قبل يومين تغريدة غامضة عن الانفصال، دون أن توضح مناسبتها، أو أنها تتحدث عن أمر شخصي أم لا، وهو ما جعل البعض يتسائل حول ما إذا كانت قد انفصلت عن زوجها المخرج هادي الباجوري أم أنها تتحدث بشكل عام؟!

لكن الفنانة ياسمين رئيس لم تراع أنها شخصية شهيرة، وأن كل ما تكتبه عبر حساباتها الرسمية، قد يضعها في محل جدل، خاصة إذا تعلق بالأمور الحياتية التي تخصها وأسرتها، بالإضافة إلى كون تلك التصريحات غير مفهوم سببها ومناسبتها، ففتحت بابًا لإطلاق التساؤلات والشائعات، لتعود بعد ذلك وتعلن غضبها!

فقررت ياسمين أن تقابل تساؤلات الجمهور بالهجوم عليهم، واتهامهم بتفسير ما كتبته عن الطلاق بشكل خاطئ، فكتبت عبر تويتر: "من امبارح وكل أهلي وصحابي بيكلموني عشان خبر طلاقي اللي أنا نفسي ماعرفوش.. ياريت الإخوة الصحفيين الأعزاء يراعوا بس إن الواحد عنده ناس وأهل، الأخبار الكاذبة دي بتأثر عليهم.. شكراً".

وأضافت: "يعني أنا دلوقتي لو في المستشفى مع صاحبتي اللي بتولد وكتبت تويتة عن آلام الولاده الطبيعية، تعاطفاً وتأثراً بحالتها، هتنزل أخبار الصبح إن أنا بولد طفلي الجديد؟؟ كده من غير مقدمات؟؟ من غير حتى ما يشوفوني حامل".

شيرين عبد الوهاب وأزمات مستمرة مع السوشيال ميديا

الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب كانت أيضًا من أكثر النجمات الذين تسببت لهم السوشيال ميديا في حالة انتقادات واسعة، وآخرها كان منذ يومين، بعدما أعلنت عن نيتها لإقامة حفل غنائي بلبنان، يذهب عائده لصالح ضحايا الحريق، حيث واجهت شيرين انتقادات من البعض الذين رأوا أن الوضع لا يحتمل إقامة حفل غنائي، لكن كان من الممكن أن تتجاهل شيرين الأمر وتنفذ مبادرتها التي أعلنت عنها واقتنعت بها، لكنها قررت الرد على الانتقادات التي أزعجتها، وتحاول التاكيد على أنها شخصية مظلومة من قبل الجمهور و"مغلوبة على أمرها"، بل ووصل الأمر إلى اعتزالها السوشيال ميديا وحذفها لجميع حساباتها.

ريهام سعيد والإصرار على التمادي في الخطأ

الإعلامية المصرية ريهام سعيد بدأ اهتمامها أكثر بمواقع التواصل الاجتماعي، مع بداية أزمتها الأخيرة واتهامها بإلإساءة لمرضى السمنة، فبالرغم من أن ريهام لم تنف ماقالته عن مرضى السمنة في حلقة برنامجها "صبايا"، والذي اعتبره البعض تجريح وسب لهم، إلا أنها قررت ألا تكف عن مهاجمتهم ومهاجمة كل منتقديها، وتتهمهم بظلمها، بل وتدعو عليهم علنًا عبر انستجرام، فرفضت الاعتراف بالخطأ تمامًا وألقت اللوم على الجمهور، وهو ما تسبب في زيادة الهجوم عليها.

أحمد فلوكس وتصريحات جدلية طوال الوقت

أيضًا الفنان أحمد فلوكس من ضمن النجوم الذين فشلوا في التعامل مع السوشيال ميديا، لتي تسببت له في عدة أزمات، فلم يتبع الفنان المصري سياسة التجاهل التي تقي لنجوم الكثير من الانتقادات، بل قرر الرد بانفعال على كل مالا ينال إعجابه، سواء كانت انتقادات، أو أخبار صحفية، كما أن بعض تصريحاته عن تعرضه للظلم، أو نيته لاعتزال التمثيل والتي تصبح في يوم وليلة حديث الجمهور، قد تتسبب أحيانًا في غضب فلوكس، واتهامه للجمهور بأنه يروج الشائعات ضده، في حين أنه هو من فتح بابًا من الأساس لإثارة الجدل.

غادة عبد الرازق وفيفي عبده..كوارث السوشيال ميديا تلاحقهما

الأمر نفسه كان قد حدث في السابق مع الفنانة غادة عبد الرازق التي تسببت لها السوشيال ميديا في أزمات عديدة، كونها تدير حساباتها بنفسها، وكانت قد نشرت بعض الفيديوهات التي وصفت بأنها غير اللائقة، وبعد أن حاولت الدفاع عن نفسها وفشلت حينها، قررت الاعتذار للجمهور واعتزال السوشيال ميديا، قبل أن تعود بفريق يدير حسابها على انستجرام، ثم باتت أقل ظهورًا عليه من ذي قبل.

الأمر نفسه تكرر مؤخرًا مع الفنانة فيفي عبده التي خرجت في أحد الفيديوهات المباشرة على انستجرام، وهاجمت كل المختلفين معها في الرأي، ووصل الأمر إلى سبهم علنًا بألفاظ قاسية، لكنها نالت من الهجوم ما يكفي لجعلها تخرج في اليوم التاني وتعتذر للجميع عما بدر منها.