النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

جينيفر لوبيز تحتفي بــ"الأب" بن أفليك بفيديو حالم.. عام من الرومانسية والنضج والمساندة

جينيفر لوبيز تحتفي بيوم الاب العالمي
1 / 5
جينيفر لوبيز تحتفي بيوم الاب العالمي
النجمة العالمية جينيفر لوبيز
2 / 5
النجمة العالمية جينيفر لوبيز
جينيفر لوبيز في ظهور سابق
3 / 5
جينيفر لوبيز في ظهور سابق
بن افليك يساند جينيفر لوبيز
4 / 5
بن افليك يساند جينيفر لوبيز
جينيفر لوبيز وبن افليك في ظهور سابق
5 / 5
جينيفر لوبيز وبن افليك في ظهور سابق

جينيفر لوبيز من بين النجمات العالميات اللواتي يحرصن عن الاحتفال باستمرار بيوم الأب العالمي كل عام، وكان احتفالها هذا العام مميزًا للغاية، حيث قررت الاحتفاء بشريكها وحبيبها النجم بن أفليك نظرًا لدوره الإيجابي في حياتها.

جينيفر لوبيز تحتفل بيوم الأب العالمي

جينيفر لوبيز كانت قد حرصت على تسليط الضوء على دور والدها في حياتها في أكثر من مناسبة سابقة وعبرت عن مدى حبها الشديد له ودعمه لها في العديد من القرارات، ففي يوم الأب العام الماضي وجهت له رسالة قالت فيها: "أبي ..لا توجد كلمات كافية لوصف ما تعنيه بالنسبة لي.. أحبك دائمًا بكل الطرق.. عيد أب سعيد لجميع الآباء المذهلين الذين يظهرون كل يوم لأطفالهم أنه مهم ومقدَّر ومحبوب أكثر مما قد يعرفه على الأرجح.. اليوم نحتفل بك"، وأرفقتها بصورة نادرة لها معه.

كما نشرت كذلك عدة صور معه ها العام عبر حسابها على انستجرام، ظهر فيها وهو يساندها في العديد من المواقف اللافتة في مشوارها المهني، وعلقت على الصور قائلة: "عيد أب سعيد لأفضل أب على الإطلاق!". 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Jennifer Lopez (@jlo)

جينيفر لوبيز تشيد بـ"الأب" بن أفليك

ويبدو أن جينيفر لوبيز تقدس فكرة الأبوة والمشاعر النابعة ممن حولها في هذا الإطار، كما يبدو أن هذا العام جاء مختلفًا عليها بسبب علاقتها بالنجم بن أفليك الذي مرت فترة على عودة ارتباطهما مجددًا، والذي على ما يبدو أنه أثر بشكل إيجابي على حياتها خلال العام الماضي.

جينيفر لوبيز قررت أن تحتفي بعيد الأب هذا العام ولكن بشكل مختلف ورومانسي، فبجانب رسالتها لوالدها؛ وجهت رسالة رومانسية لـ بن أفليك، فنشرت مقطع فيديو يحتوي على لقطات رومانسية وحالمة تجمعها به، وتشيد به كأب، على الرغم من أنها لم ترزق منه بأطفال لكن على ما يبدو أن معاملته لها ولطفليها كانت مميزة ورائعة لتجعلها تشيد به على الملأ وتتغزل به. 

وكتبت جينيفر لوبيز في رسالتها الرومانسية لـ بن أفليك": "عيد أب سعيد لأب أكثر رعاية ومحبة وحنانًا وثباتًا، وناكرًا للذات على الإطلاق.. عيد أب سعيد حبيبي"، ونالت تلك الرسالة الرومانسية تفاعل قطاع كبير من جمهور النجمين الذين حرصوا على الإشادة بقصة حبهما الطويلة والنضج الذي بات مسيطرًا أكثر على علاقتهما.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Jennifer Lopez (@jlo)

النضج والرومانسية يميزان علاقة جينيفر لوبيز وبن أفليك

وكانت جينيفر لوبيز قد ارتبطت ببن أفليك عام 2004، لكن ارتباطهما وقتها لم يدم طويلا وانفصلا عن بعضهما البعض، وعاد كل منهما لممارسة حياته وتكوين أسرة، حيث تزوج من جينيفر جارنر وأنجب منها سيرافينا وصامويل وفيوليت، أما جينيفر فأنجبت توأم هما إيمي وماكس، من زوجها السابق مارك أنتوني.

وبالرغم من ارتباط جينيفر وبن كل منهما بشخص آخر عقب انفصالهما عن أزواجهما السابقين، لكنهما قررا إعادة إحياء قصة حبهما الجديدة بعد مرور ما يقرب من 16 عامًا على انفصالهما، ولكن بشكل أكثر نضجًا، وأظهرا مشاعر حبهما ليس فقط بالصور واللقطات الرومانسية، ولكن أيضًا بالتصرفات اللافتة، ومساندة بعضهما البعض في العديد من المواقف، فكان الثنائي حريصين على دعم كل منهما الآخر خلال احتفالهما بأعمالهما الفنية الجديدة.

كما ظهر بن أفليك في لقطة صغيرة ضمن أحداث الفيلم الوثائقي "Halftime" الذي عرض على منصة نتفليكس ويوثق لفترة هامة في مسيرة جينيفر لوبيز الفنية والاجتماعية، ليظهر بذلك دعمه ومساندته الدائمة لها، ويعبر عن حبه لها بشكل عملي وليس فقط بالكلمات الرومانسية.

بل
رومانسية جينيفر لوبيز وبن أفليك 

الصور من حساب جينيفر لوبزي بانستجرام وAFP

×