وفاة والد أبيجيل بريسلين متأثراً بفيروس كورونا والنجمة تنعيه بكلماث مبكية

أبيجيل بريسلين تنعي والدها

أبيجيل بريسلين تنعي والدها

أبيجيل بريسلين مع والدها

أبيجيل بريسلين مع والدها

أبيجيل بريسلين تتذكر والدها وتحكي عنه

أبيجيل بريسلين تتذكر والدها وتحكي عنه

وفاة والد أبيجيل بريسلين

وفاة والد أبيجيل بريسلين

أبيجيل بريسلين تنعى والدها بكلمات مؤثرة

أبيجيل بريسلين تنعى والدها بكلمات مؤثرة

وفاة والد الممثلة الأمريكية أبيجيل بريسلين Abigail Breslin التي أعلنت الخبر الحزين في منشور مؤثر حيث مات والدها متأثرا بـ فيروس كورونا "كوفيد COVID-19".

 أبيجيل بريسلين تصاب بحالة صدمة ودمار

الممثلة البالغة من العمر 24 عامًا، تعلن في منشور على السوشيال ميديا الخبر الصادم مرفقاً بصور والدها مايكل الذي توفي عن عمر يناهز 78 عامًا.

بدأت المرشحة لجائزة الأوسكار نعيها لوالدها قائلة "من الصعب كتابة هذا، أصعب مما كنت أعتقد، أنا في حالة صدمة ودمار".

وتابعت أبيجيل: "في الساعة 6:32 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة ، توفي والدي الجميل والرائع والمذهل والبطولي والرائع"، تضيف أبيجيل: "لقد كان كوفيد COVID-19 السبب الطبي في إنهاء حياة والدي العزيز جدًا... أقدر أكثر مما تتخيلون، الحب والدعم الذي تلقيته أنا وعائلتي".

نبذة عن والد أبيجيل بريسلين

أخبرت أبريسلين أتباعها البالغ عددهم 527000 أنها تريد أن تتذكر "من هو والدها"، وبكلمات مؤثرة تحدثت أبيجيل عنه قائلة " كان والدي إنسانًا مرحًا، صاخبًا، عنيدًا، متمردًا، ذكيًا، حلوًا، إنسانًا لا يصدق، أحب الحياة، كان يحب عائلته، لقد أحب الأشياء البسيطة".

وذهبت أبيجيل لتتحدث عن حبه لـ "فنجان قهوة (أسود ، ساخن لمدة 66)" ، وعن حبه لـ "باربكيو" والآيس كريم، كما قالت بريسلين أنه كان يحب الكلاب والقطط وجميع الحيوانات، وكان يحب بشكل خاص سماع القصص المضحكة عن حيواناتها الأليفة على وجه الخصوص، مشيرة إلى أنها ورثت منه كونها "محبة للحيوانات".
تتابع أبيجيل قائلة "لقد أحب التقاط الصور وتحليق الطائرات والعشاء الجيد والموسيقى من الخمسينيات والستينيات والأرائك الجيدة والقهوة الجبلية الكينية ومقاطع فيديو يوتيوب المضحكة، والقصائد الغريبة والسياسة وكان يحبني ويحب إخواني ويحب أمي ".

في وقت سابق من هذا الشهر، ناشدت أبيجيل معجبيها أن يأخذوا جائحة كوفيد COVID-19 على محمل الجد حيث طالبتهم بارتداء الأقنعة.

أثناء سردها لمعركة والدها مع فيروس كورونا الذي لا هوادة فيه، طلبت الابنة "الصلاة " لوالدها بينما كان يناضل من أجل حياته باستخدام جهاز التنفس الصناعي.