Project Power.. استغلال ضعيف لعالم الـ "سوبر هيرو"

 Project Power

Project Power

 Project Power

Project Power

 Project Power

Project Power

 Project Power

Project Power

 Project Power

Project Power

 Project Power

Project Power

ماذا يحدث لو تمكن البشر من امتلاك قوى خارقة لمدة 5 دقاق؟ الإجابة في فيلم Project Power الذي أنتجته نتفلكس وعرض عبر منصاتها العالمية من بطولة جيمى فوكس وجوزيف جوردون ليفيت ودومينيك فيشباك، وأحداثه تبدأ بعد ان أصبح تداول عقار "باور" بشكل غير قانونى امر واقع، ويستغله العددين في ممارسة اعمال إجرامية كالسرقة ومقاومة الشرطة وغيرها من الاعمال التي لا تنتمى للجريمة المنظمة، معظمها فردية نتيجة نشوة البشر بالقوى التي يمتلكونها، ولذلك مقاومتها من قبل شرطة نيو اورليانز تتسبب لهم في الكثير من الانهاك وعدم القدرة على ملاحقة المجرمين والتصدى لهم الأمر الذى يجعل الضابط فرانك (جوزيف جوردون ليفيت) يقرر تعاطى العقار في مواجهته مع المجرمين مما يمنحه مميزان جلد وبشرة خارجية قوية وقاسية لا تسمح بمرور الرصاص، وبالتالي يستطيع مواجهة المجرمين اللذين يتعاطون نفس العقار ويرتكبون جرائمهم مستغلين القوى الخارقة في حيز الخمس دقائق.

يحصل فرانك على كبسولات العقار من موزعة مخدرات مراهقة في سنوات دراستها الثانوية الأخيرة تدعى روبن (دومينيك فيشباك)، بينهما علاقة صداقة واهتمام تبادل يجعل فرانك في مصاف اخيها الأكبر وبينهما مصالح مشتركة، روبن لا تتعاطى العقار هي فقط توزعه حتى تستطيع الانفاق على والدتها المريضة والاهتمام بها، إلى جانب الاهتمام بدراستها وموهبتها كمطربة موسيقى الراب، على الجانب الآخر منهما يقاوم آرت (جيمي فوكس) انتشار العقار بطريقة مختلفة وهى السعي وراء مصنعين وموزعين العقار الأساسيين، آرت هو رائد سابق في القوات الخاصة التابعة للقوات المسلحة الأمريكية، ومن أوائل البشر الذين تم اختبار العقار عليهم وقدرته الخاصة شديدة التدمير.

 Project Power

السعي في الاتجاهين يجمع الأبطال الثلاثة ببعضهم البعض مع كون هدفهم الأساسي هو إيقاف انتشار وصناعة هذا العقار إلى جانب أهداف فرعية لكل شخصية على حدا تكشفها الاحداث وترسم طبيعة كل شخصية من الثلاثة، اختيارات الشخصيات في الحقيقة ملفت مقارنة بطبيعة الفيلم لكنه يعكس بشكل كبير توجه "نتفلكس" في صناعة أفلام مميزة منخفضة ومتوسطة التكاليف، في حالة Project Power نحن أمام فيلم متوسط التكاليف بلغت ميزانيته 85 مليون دولار، اثنان من أبطاله وجوه معروفه سينمائيًا سبق أن شاركوا في أفلام كبري، جيمى فوكس حصد حاصل على أوسكار أفضل ممثل عن فيلم Ray، جوردون شارك في أفلام مشهورة عالميًا مع نجوم ومخرجين كبار منها Snowden و The Dark Knight Rises، بينما تألقت دومينيك عام 2018  في عدد كبير من مهرجانات العالم بفيلم Night Comes On والذى قدمت من خلاله فتاة اتممت عامها الـ18 وفى هذا الفيلم هي اقل من هذا العمر بقليل، لكن في الحقيقة ان عمر دومينيك الحقيقي هو 29 عام، لكنها توظف قدراتها الادائية لتدعم ملامحها الشكلية لتعطى شعور لا يدع مجال للشك انها مراهقة ليست شابة في أواخر عشريناتها.

الأداء التمثيلى في الفيلم بجودته يسير جنبًا إلى جنب مع تنفيذ مشاهد الحركة والمطاردات والخدع البصرية، التي قدمها الصناع بشكل مساوى للأفلام المعروضة في السينما ويخصص لها ميزانية إنتاجية، وهي سمة تجتمع في أفلام نتفلكس عمومًا، التركيز على الصورة وشكلها النهائي الذي يصل للمشاهد على عكس اهتمامهم بالسيناريو، الاعتماد الكامل يكون على الممثلين النجوم مع الوجوه الجديدة وجودة التقنيات، Project Power اعتماده الرئيسي على عالم الابطال الخارقين والفيلم يضم عدد من الإشارات يمكن احالتها بسهوله إلى عالمي DC ومارفل، باعتبارهم اكبر واشهر عالمين يجمعوا ابطال خارقين في العالم، ابرز هذه الإحالات شخصية روبن واسمها التي يمكن ربطهم بشخصية سوبرمان، وشكل الفيلم العام المقارب للصورة في عالم مارفل، لكن القصة والسيناريو والحوار لا يحمل الإثارة والإيقاع السريع المميز لأفلام عالم مارفل، ولا العمق وثراء الشخصيات وخلفياتها المميز لعالم DC.  

 Project Power

أعداد مجلة هي