ملكة بريطانيا تؤجل عطلتها الصيفية في بالمورال في انتظار رئيس وزراء الجديد

ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث الثانية

ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث الثانية

الملكة إليزابيث الثانية

الملكة إليزابيث الثانية

الملكة وولي عهدها الأمير تشارلز

الملكة وولي عهدها الأمير تشارلز

يبدو أن عموم الشعب البريطاني ليسوا وحدهم الذين ينتظرون بفارغ الصبر، نتائج انتخابات قيادة حزب المحافظين البريطاني، والتي سيتم من خلالها اختيار رئيس وزراء بريطانيا القادم، حيث نشر موقع صحيفة ديلي ميل البريطانية، تقريرا جديدا تحدث فيه عن أن الملكة قد اضطرت إلى تأجيل عطلتها الصيفية السنوية إلى بالمورال، لحين الانتهاء من اختيار رئيس الوزراء الجديد لبريطانيا، ولقد نقل الموقع عن مصدر مطلع قوله إنه الملكة لن تغادر من لندن إلى إسكتلندا حيث اعتادت أن تقضي عطلتها الصيفية في كل عام، حتى تقوم باستقبال رئيس الوزراء الجديد رسميا.

ملكة بريطانيا ستستقبل رئيس الوزراء الجديد في وندسور

عادة ما تغادر ملكة بريطانيا مدينة لندن إلى قلعة بالمورال في منطقة المرتفعات الإسكتلندية لقضاء عطلتها الصيفية السنوية، قبل الموعد الرسمي لفتح قصر باكنغهام لأبوابه أمام الجمهور، وهو ما سيحدث في هذا العام في يوم السبت الموافق ليوم 20 يوليو أي بعد أيام قليلة، إلا أن الإعلان الرسمي عن رئيس الوزراء الجديد لبريطانيا لن يتم حتى يوم الثلاثاء من الأسبوع القادم، ولقد نقل موقع ديلي عن مصدر ملكي تأكيده على أن الملكة لن تسافر إلى بالمورال قبل لقائها برئيس الوزراء القادم لبريطانيا، والذي سيكون رئيس وزراء بريطانيا الرابع عشر، وأضاف قائلا: "الملكة لا تريد السفر لمسافة 500 ميل إلى منطقة المرتفعات الإسكتلندية لتضطر للعودة بعدها خلال أيام قليلة للاجتماع مع رئيس الوزراء الجديد ثم العودة مجددا إلى بالمورال، لذلك فهي تخطط للبقاء في الوقت الحالي في وندسور حتى لا تصطدم بحشود الزوار في قصر باكنغهام، وتجتمع برئيس الوزراء الجديد هناك".