ميغان ماركل والأمير هاري قد يضطران لإعادة هدايا لطفل الملكي

الأمير هاري وميغان ماركل يدعوان للتبرع بقيمة الهدايا إلى المؤسسات الخيرية

الأمير هاري وميغان ماركل يدعوان للتبرع بقيمة الهدايا إلى المؤسسات الخيرية

الأمير هاري وميغان ماركل

الأمير هاري وميغان ماركل

بروتوكول ملكي متعلق بقبول الهدايا

بروتوكول ملكي متعلق بقبول الهدايا

ميغان ماركل والأمير هاري سيضطران لرفض بعض الهدايا

ميغان ماركل والأمير هاري سيضطران لرفض بعض الهدايا

ميغان ماركل والأمير هاري قد يضطران لإعادة هدايا لطفل الملكي

ميغان ماركل والأمير هاري قد يضطران لإعادة هدايا لطفل الملكي

على مدار الأشهر الماضية تداولت صحف ومواقع إليكترونية، أنباء وصور الهدايا الكثيرة التي حصل عليها الأمير هاري (Prince Harry) وزوجته ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس، من أجل طفلهما الأول والذي يتوقع أن يولد خلال الأسابيع القليلة القادمة، إلا أن تقارير جديدة تحدثت عن أن الأمير وزوجته سيضطران إلى إعادة بعض من هذه الهدايا لأنها "قد تضعهم في وضع المدين لصاحب الهدية"، وذلك طبقا لما كشفت عنه موقع صحيفة Daily Express.

بروتوكول ملكي متعلق بقبول الهدايا

بروتوكول ملكي متعلق بقبول الهدايا

طبقا لما نشره الموقع فإن البروتوكول الملكي الخاص بالعائلة المالكة البريطانية والمتعلق بالهدايا التي تمنح للعائلة المالكة ينص على ما يلي: "المبدأ الرئيسي الذي يحدد قبول الهدايا التي تمنح لأفراد العائلة المالكة، هو ألا تكون أي منها يمكنه أن يضع العائلة المالكة في وضع المدين بخدمة أو بالتزام ما اتجاه مانح الهدية، ونظرا لذلك فإن قبول أي هدية مقدمة للعائلة المالكة، يجب دائما أن يسبقه النظر بعناية في هوية المتبرع وسبب ومناسبة منح الهدية وطبيعة الهدية نفسها، لتجنب ارتكاب أي مخالفة تتعلق باستغلال السلطة والنفوذ".

ميغان ماركل والأمير هاري سيضطران لرفض بعض الهدايا

تطبيقا لهذه القاعدة فإن الأمير هاري وميغان ماركل سيضطران إلى رفض الهدايا الباهظة بشكل ملفت، أو تلك المقدمة من جانب الشركات والأعمال التجارية، بما في ذلك المتاجر ومصممي الأزياء، في حين سيقومان بقبول الهدايا الرمزية البسيطة التي قدمها لهم أفراد الجمهور مثل الزهور والطعام وكذلك الكتب المقدمة من مؤلفيها، وأي هدية أخرى تقل قيمتها عن 150 جنيه إسترليني، جدير بالذكر أن الهدايا التي يمكن لدوق ودوقة ساسيكس من أفراد الجمهور تقتصر على الهدايا المقدمة من أفراد الجمهور في المملكة المتحدة، أما عن مصير بقية الهدايا المقدمة للزوجين الملكيين فغالبا ما يتم إعادتها أو التبرع بها لصالح المؤسسات الخيرية.

ميغان ماركل والأمير هاري قد يضطران لإعادة هدايا لطفل الملكي

الأمير هاري وميغان ماركل يدعوان للتبرع بقيمة الهدايا إلى المؤسسات الخيرية

تأتي التقارير التي تتحدث عن البروتوكول الخاص بالهدايا المقدمة لأفراد العائلة المالكة، واضطرار دوق ودوقة ساسيكس لإعادة عدد من الهدايا المقدمة لطفلهما القادم، بعد أن قام الدوق والدوقة بتشجيع الأفراد الذين يرغبون في منحهما الهدايا من أجل طفلهما القادم، على التبرع بهذه الهدايا أو قيمتها بدلا من إرسالها إليهما، وتم الكشف عن ذلك من خلال مشاركة نشرت على الصفحة الرسمية الجديدة للدوق والدوقة على الإنستغرام، وكتب فيها: "الدوق والدوقة ممتنان للغاية لكل الدعم والحب الذي تلقياه وهما يستعدان لاستقبال طفلهما الأول، ولكن بدلا من إرسال الهدايا فإن الزوجين كان دائما يعتزمان على تشجيع أفراد الجمهور على التبرع لصالح مجموعة مختارة من المؤسسات الخيرية، والآباء والأمهات الذين يحتاجون للعون، والزوجان شاكران للغاية لمن قام بذلك بالفعل".

الأمير هاري وميغان ماركل يدعوان للتبرع بقيمة الهدايا إلى المؤسسات الخيرية

المؤسسات الخيرية التي شجع دوق ودوقة ساسيكس من يرغبون في منحهم الهدايا على التبرع لصالحها تشمل The Lunchbox Fund، The Little Village HQ، Well Child، Baby2Baby.

أعداد مجلة هي