الملكة تستعد لمنح ميغان ماركل مهمة رعاية إحدى المؤسسات الخيرية

الملكة تستعد لمنح ميغان ماركل مهمة رعاية إحدى المؤسسات الخيرية

الملكة تستعد لمنح ميغان ماركل مهمة رعاية إحدى المؤسسات الخيرية

ملكة بريطانيا توكل مهام رعاية المؤسسات الخيرية لأفراد العائلة الأصغر سنا

ملكة بريطانيا توكل مهام رعاية المؤسسات الخيرية لأفراد العائلة الأصغر سنا

الملكة تستعد لمنح ميغان ماركل مهمة رعاية إحدى المؤسسات الخيرية

الملكة تستعد لمنح ميغان ماركل مهمة رعاية إحدى المؤسسات الخيرية

ملكة بريطانيا ترعى 600 منظمة ومؤسسة

ملكة بريطانيا ترعى 600 منظمة ومؤسسة

الملكة تستعد لمنح ميغان ماركل مهمة رعاية إحدى المؤسسات الخيرية

الملكة تستعد لمنح ميغان ماركل مهمة رعاية إحدى المؤسسات الخيرية

يبدو أن ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس في طريقها لأن تنضم قريبا إلى أفراد العائلة المالكة البريطانية الأصغر سنا، ممن يتولون مهمة رعاية مؤسسات خيرية ملكية ظلت تحت رعاية الملكة والعائلة المالكة البريطانية لسنوات عديدة، وتحدثت تقارير جديدة عن تخطيط الملكة إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth II) ملكة بريطانيا لتسليم ميغان ماركل مهمة الراعي الرسمي الملكي لإحدى المؤسسات الخيرية التي ترعاها العائلة المالكة البريطانية، بحلول العام المقبل، وقبل أن تحصل ميغان الحامل في طفلها الأول على أجازة الوضع استعدادا لمولد طفلها الذي يتوقع أن يولد في ربيع عام 2019.

ملكة بريطانيا توكل مهام رعاية المؤسسات الخيرية لأفراد العائلة الأصغر سنا

ملكة بريطانيا ترعى 600 منظمة ومؤسسة

يأتي ذلك بعد أن أشهر من الكشف عن تخطيط ملكة بريطانيا البالغة من العمر 92 عام للتخفيف تدريجيا من مسئولياتها ومهام عملها غير الرئيسية بعد تجاوزها لسن التسعين، وذلك بتسليم مهمة الراعي الرسمي الملكي لمجموعة من مئات المؤسسات الخيرية التي ترعاها إلى الأفراد الأصغر سنا من العائلة المالكة البريطانية، وتكليفهم بتمثيلها في الزيارات والمهمات الرسمية الدولية، والإشراف على العمل في مشاريعها الجديدة أو المستقبلية.

ملكة بريطانيا ترعى 600 منظمة ومؤسسة

الملكة تستعد لمنح ميغان ماركل مهمة رعاية إحدى المؤسسات الخيرية

من المعروف أن العائلة المالكة البريطانية تقوم بدور الراعي الرسمي الملكي للمئات من الجمعيات والمؤسسات الخيرية والعسكرية والهيئات المهنية ومنظمات الخدمة العامة، ومن المعروف أيضا أن الملكة وحدها تتولى مهمة الراعي الرسمي لأكثر من 600 منظمة ومؤسسة وهيئة، إلا أنها وفي عام 2016، وقبل فترة وجيزة من احتفالها بعيد ميلادها التسعين، سلمت مهمة رعاية 25 مؤسسة وجمعية خيرية للأفراد الرئيسيين الأصغر سنا من العائلة المالكة البريطانية، وخاصة الأمير وليام (Prince William) وزوجته كيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج، والأمير هاري، وطبقا للتقرير المنشورة فإن ميغان ستنضم إليهم بحلول عام 2019.