شاهد بالصور رؤساء الولايات المتحدة الذين قابلوا الملكة إليزابيث الثانية

دونالد ترامب

دونالد ترامب

دوايت دي أيزنهاور

دوايت دي أيزنهاور

رونالد ريغان

رونالد ريغان

ريتشارد نيكسون

ريتشارد نيكسون

هاري س. ترومان

هاري س. ترومان

جيمي كارتر

جيمي كارتر

 جيرالد فورد

جيرالد فورد

 بيل كلينتون

بيل كلينتون

 جورج بوش الأب

جورج بوش الأب

جورج بوش الابن

جورج بوش الابن

 جون كينيدي

جون كينيدي

 باراك أوباما

باراك أوباما

الملكة إليزابيث الثانية، هي الملكة البريطانية صاحبة أطول فترة حكم في تاريخ بريطانيا، وعلى مدار فترة حكمها الطويلة، والتي بدأت بعد وصولها للعرش في يوم 6 فبراير 1953، قابلت إليزابيث الثانية العديد من الملوك والرؤساء من مختلف دول العالم، كما قابلت أيضا العديد من رؤساء الولايات حتى أنها قابلت تقريبا كل رئيس أمريكي حالي مرة واحدة على الأقل منذ خمسينيات القرن العشرين وحتى عصرنا الحالي، وكانت أحدث مقابلة لها لرئيس حالي للولايات المتحدة في يوم الجمعة 13 يوليو 2018 عندما استقبلت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (President Donald Trump) وزوجته ميلانيا ترامب (Melania Trump) في قلعة وندسور:

هاري س. ترومان (HARRY S. TRUMAN):

هاري س. ترومان

إليزابيث الثانية التقطت بالرئيس الأمريكي ترومان وزوجته بيس (Bess) في عام 1951 خلال زيارة رسمية لها للعاصمة الأمريكية واشنطن، رافقها فيها زوجها الأمير فيليب (Prince Philip)، جدير بالذكر أن إليزابيث الثانية كانت لا تزال وقتها تحمل لقب ولية عهد بريطانيا.

دوايت دي أيزنهاور (DWIGHT D. EISENHOWER):

بعد خمس سنوات من تتويجها ملكة لبريطانيا، عادت الملكة الشابة إليزابيث الثانية مرة أخرى للولايات المتحدة في زيارة رسمية في عام 1957، وهناك حضرت عشاء رسمي في البيت الأبيض استضافه الرئيس أيزنهاور وزوجته مامي (Mamie).

جون كينيدي (JOHN F. KENNEDY):

 جون كينيدي

في عام 1961 استقبلت ملكة بريطانيا وزوجها الأمير فيليب الرئيس الأمريكي جون كينيدي وزوجته في قصر باكنغهام، كما استضافت الملكة مأدبة عشاء رسمية للزوجين كينيدي في قصر باكنغهام.

ليندون جونسون Lyndon B. Johnson

الرئيس الأمريكي الوحيد الذي لم يقابل ملكة بريطانيا خلال حقبة الستينيات هو ليندون جونسون (Lyndon B. Johnson) والذي تولى منصب رئيس الولايات المتحدة بعد اغتيال كينيدي في مدينة دالاس في 22 نوفمبر 1963، وأدى نائب الرئيس آنذاك ليندون جونسون اليمين كرئيس للولايات المتحدة في وقت لاحق من ذلك اليوم، ويحتمل أن يكون الاثنان قد التقيا لفترة وجيزة خلال جنازة الرئيس كينيدي، ولكن الملكة لم تلتقي رسميا بليندون جونسون.

ريتشارد نيكسون (RICHARD M. NIXON):

ريتشارد نيكسون

التقطت الملكة وزوجها الأمير فيليب بالرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون في قصر باكنغهام في عام 1969 وانضم إليهم في ذلك الوقت الأمير تشارلز (Prince Charles)، ولي عهد بريطانيا، والذي كان لا يزال حديث السن في ذلك الوقت.

جيرالد فورد (GERALD FORD):

التقطت الملكة مع الرئيس الأمريكي جيرالد فورد خلال زيارة رسمية لها للولايات المتحدة في البيت الأبيض في عام 1976.

جيمي كارتر (JIMMY CARTER):

التقطت الملكة مع الرئيس كارتر في حفل عشاء رسمي في قصر باكنغهام في أواخر السبعينيات حضره العديد من قادة وزعماء دول العالم، وكان من بينهم رئيس الوزراء الإيطالي جوليو أندريوتي (Giulio Andreotti).

رونالد ريغان (RONALD REAGAN):

رونالد ريغان

اجتمعت الملكة مع الرئيس ريغان خلال زيارة عمل لها في كاليفورنيا في عام 1983 رافقها فيها زوجها الأمير فيليب، ولقد استضاف ريغان الملكة وزوجها في مزرعته في سانتا باربرا وكان بصحبته زوجته نانسي (Nancy).

جورج بوش الأب (GEORGE H.W. BUSH):

استضاف جورج بوش الأب حفل عشاء رسمي في البيت الأبيض في عام 1991 للترحيب بملكة بريطانيا وزوجها خلال زيارتهما الرسمية للولايات المتحدة.

بيل كلينتون (BILL CLINTON):

 بيل كلينتون

بيل كلينتون قابل الملكة خلال جولة رسمية إلى إنجلترا وأيرلندا الشمالية في عام 2000، واستمرت لمدة ثلاثة أيام، ولقد قام كلينتون خلالها بتناول الشاي مع الملكة في قصر باكنغهام وانضم إليهما زوجته هيلاري (Hillary) وابنتهما تشيلسي (Chelsea).

جورج بوش الابن (GEORGE W. BUSH):

في عام 2001 استضافت الملكة وزوجها الرئيس الأمريكي آنذاك جورج بوش الابن وزوجته لورا (Laura) في قصر باكنغهام.

باراك أوباما (BARACK OBAMA):

 باراك أوباما

خلال زيارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما إلى بريطانيا في عام 2016 والتي رافقته فيها زوجته التقى بملكة بريطانيا وكذلك أفراد عائلتها وأبرزهم الأمير جورج (Prince George) وهو الطفل الأكبر لدوق ودوقة كمبريدج والتقطت وقتها صورة طريفة للأمير جورج وهو يقابل الزوجين أوباما بملابس النوم ويبدو أنه كان وقتها في طريقه للذهاب إلى النوم.

دونالد ترامب (DONALD J. TRUMP):

بالرغم من الجدل المثار حول زيارة الرئيس ترامب إلى بريطانيا والتي تسببت في تنظيم مظاهرات ومسيرات احتجاجية اعتراضا على زيارته لبريطانيا إلا أن الملكة استقبلت الرئيس ترامب وزوجته ميلانيا (Melania) في قلعة وندسور في يوليو 2018.