نشر رسائل لم تشاهد من قبل للأميرة ديانا

الاميرة ديانا بجانب الامير وليام والامير هاري

الاميرة ديانا بجانب الامير وليام والامير هاري

نشر رسائل لم تشاهد من قبل للأميرة ديانا

نشر رسائل لم تشاهد من قبل للأميرة ديانا

الاميره ديانا تحمل وشقاوة الامير هاري المعتادة

الاميره ديانا تحمل وشقاوة الامير هاري المعتادة

الأمير وليام كان سعيدا بولادة شقيقه هاري

الأمير وليام كان سعيدا بولادة شقيقه هاري

عرضت مجموعة من الرسائل التي لم تشاهد من قبل للأميرة الراحلة ديانا (Princess Diana) للبيع في مزاد علني ، وطبقا للتقارير المنشورة، فإن الرسائل مرسلة من الأميرة ديانا إلى أحد العاملين في قصر باكنجهام ويدعى سيريل ديكمان (Cyril Dickman)، وتتحدث الرسائل عن العلاقة القوية بين الأميرة ديانا وابنيها الأميرين وليام (Prince William) وهاري (Prince Harry)، كما أظهرت الرسائل أيضا الطبيعة المشاغبة والمتمردة للأمير هاري.

المزاد سيقام في يوم 5 يناير، ومن المقرر أن يقوم بتنظيم المزاد دار مزادات " Cheffins" والتي تتوقع أن تباع الرسائل بمتوسط 15 جنيه إسترليني.

الأمير وليام كان سعيدا بولادة شقيقه هاري

في واحدة من الرسائل التي يعود تاريخها إلى يوم 20 سبتمبر 1984 ووقتها كان الأمير هاري يبلغ من العمر 5 أيام، كتبت الأميرة ديانا تقول: "عزيزي سيريل، لقد كان لطفا منك أن ترسل لنا هذه البطاقة الرائعة بمناسبة مولد طفلنا الأصغر، كلانا نقدر ذلك كثيرا"، "وليام يحب شقيقه الأصغر كثيرا ويقضي الكثير من الوقت في إغراقه بالعناق والقبلات، وبالكاد يجعلنا نحن الوالدين نقترب من الطفل".

وتابعت الأميرة ديانا التي كانت وقتها في الثالثة والعشرين من عمرها وكتبت تقول: "ردة الفعل التي حصلنا عليها بعد مولده كانت مذهلة للغاية بالنسبة لنا، ولقد أصبحت بالكاد أستطيع التنفس من كمية الزهور الهائلة التي أرسلت إلى هنا، لقد كتبت لكي أقول لك فقط شكرا لك يا سيريل لأنك تذكرتنا في تلك المناسبة السعيدة، أرسل إليك الكثير من الحب، ديانا".

الأمير هاري كان مشاغبا منذ الصغر

في خطاب آخر بتاريخ 17 أكتوبر 1992، كتبت ديانا تتحدث عن آخر أخبار طفليها وقالت في خطابها: "الصبيين في حالة جيدة وهما سعيدين للغاية في المدرسة الداخلية، بالرغم من أن هاري مازال مستمر في التورط في المشاكل".

سيريل ديكمان كبير الخدم في قصر باكنجهام

سيريل ديكمان تولى منصب كبير الخدم في قصر باكنجهام لمدة تزيد عن 50 عام، ولقد عمل كمرشد للنجم أنتوني هوبكنز (Anthony Hopkins) ليساعده على القيام بدور كبير الخدم في فيلم " The Remains of the Day" ولقد تقاعد ديكمان وهو في سن الخامسة والستين، وتوفي في عام 2012 عن عمر يناهز 85 عام.

ديكمان كان محبوبا للغاية من قبل العائلة المالكة البريطانية حتى أنه بعد أن أصيب بالمرض في نهاية حياته، قام الأمير تشارلز (Prince Charles) بزيارته في منزله في لندن، وذلك طبقا لما قاله ماثيو ديكمان في تصريح له لصحيفة " Cambridge News" ولقد قال أيضا: "لقد قررنا أن نقوم ببيع بعض التذكارات التي يمتلكها لأنها أكثر بكثير من أن يتم الاحتفاظ بها بالكامل".