بالصور: حفل الغداء السنوي للعائلة الملكية في باكنجهام

حفل الغداء السنوي للعائلة الملكية في باكنجهام

حفل الغداء السنوي للعائلة الملكية في باكنجهام

أمراء بريطانيا يتوافدون على غداء الملكة

أمراء بريطانيا يتوافدون على غداء الملكة

الاميره بياتريس

الاميره بياتريس

الاميرة زارا

الاميرة زارا

الامير تشارلز والدوقة كاميلا

الامير تشارلز والدوقة كاميلا

الأمير جورج (Prince George) والأميرة تشارلوت (Princess Charlotte) كانا من ضمن ضيوف حفل الغداء السنوي في قصر باكنجهام ، وهو الحفل الذي يقام في كل عام بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد، وبمثابة تجمع عائلي لأفراد العائلة المالكة البريطانية.

أمراء بريطانيا يتوافدون على غداء الملكة

الأمير وليام (Prince William) شوهد وهو يجلس في مقعد القيادة في سيارة كانت تقله وزوجته كيت ميدلتون (Kate Middleton) وطفليهما الصغيرين، وكذلك الأمير هاري (Prince Harry)، ولقد شوهدوا فور وصولهم إلى قصر باكنجهام ، كما شوهد عدد آخر من ضيوف الحفل فور وصولهم إلى القصر، من ضمنهم الأمير تشارلز (Prince Charles) وزوجته دوقة كورنوال، و زارا تيندال (Zara Tindall) الحامل في طفلها الثاني وزوجها لاعب الركبي السابق مايك تيندال (Mike Tindall)، والأميرة بياتريس (princess Beatrice) وشقيقتها الأميرة يوجين (princess Eugenie) ولقد وصلت كل منهما إلى القصر في سيارة منفصلة.

الأمير جورج فتح الهدايا مبكرا

حضور الأمير وليام وزوجته كيت لحفل الغداء السنوي في قصر باكنجهام ، يأتي بعد يوم واحد فقط من حضورهما لحفل خيري بمناسبة أعياد الميلاد استضافته مؤسسة " The Mix" الخيرية للشباب، ولقد حضر الزوجين الحفل بصحبة الأمير هاري، وفي تلك الأثناء كشف الأمير وليام عن أن طفله الصغير الأمير جورج 3 أعوام، قد بدأ بالفعل في فتح هدايا أعياد الميلاد في منزل الأسرة في مقاطعة نورفك لأنه كان متحمسا للغاية ولم يتمكن من الانتظار.

الأمير وليام سيمضي عطلة الميلاد بصحبة عائلة ميدلتون

الأمير وليام وزوجته كيت وطفليهما لن يقضيا عطلة أعياد الميلاد في منزل الملكة في ساندرجهام كعادة أفراد العائلة المالكة حيث من المقرر يقضوا عطلة أعياد الميلاد في بيركشاير للاحتفال بصحبة عائلة ميدلتون (Middletons)، وطبقا لما نشرته مجلة "Hello" فإن الأمير وليام وأسرته سينضمون إلى أفراد العائلة المالكة في ساندرجهام في وقت لاحق لاستكمال الاحتفال بأعياد الميلاد بصحبة العائلة المالكة.