النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

بعد 25 عاما على وفاتهما.. يخت الأميرة ديانا ودودي الفايد للبيع

بعد 25 عاما على وفاتهما.. يخت الأميرة ديانا ودودي الفايد للبيع
1 / 3
بعد 25 عاما على وفاتهما.. يخت الأميرة ديانا ودودي الفايد للبيع
الأميرة ديانا ودودي فايد
2 / 3
الأميرة ديانا ودودي فايد
اليخت الذي قضى فيه دودي فايد والأميرة ديانا آخر إجازة صيفية لهما
3 / 3
اليخت الذي قضى فيه دودي فايد والأميرة ديانا آخر إجازة صيفية لهما

يصادف هذا الشهر الذكرى السنوية الـ 25 على الوفاة المأساوية للأميرة ديانا وصديقها دودي فايد في باريس، وبعد ربع قرن يُعرض اليخت الذي قضا عليه الثنائي آخر إجازة صيفية لهما قبل الوفاة، للبيع.

بعد 25 عاما على وفاتهما.. يخت الأميرة ديانا ودودي الفايد للبيع

أمضت الأميرة الراحلة ديانا، آخر صيف في حياتها على متن يخت فاخر أصبح الآن أيقونة تاريخية لمجرد ارتباط اسمه بالإجازة الصيفية الأخيرة، والذي شهد على قصة حب أميرة القلوب ودودي الفايد، قبل وفاتهما المأساوية والمفاجئة في أغسطس 1997.

قبل شهر واحد فقط من وفاتهما، سافرت الأميرة ديانا ودودي فايد إلى جنوب فرنسا على متن يخت فاخر يبلغ طوله 208 قدمًا.

اليخت الذي قضى فيه دودي فايد والأميرة ديانا آخر إجازة صيفية لهما
اليخت الذي قضى فيه دودي فايد والأميرة ديانا آخر إجازة صيفية لهما

كان اليخت ملكا لرجل الأعمال محمد الفايد والد دودي، وكان يٌطلق على القارب اسم Jonikal ثم Sokar، ولسنوات عديدة بعد وفاة ابنه حاول فايد الأب بيعه ولكن لم يحالفه الحظ.

وفي عام 2014 تم تغير اسم اليخت ليصبح Sokar، أملا في بيعه، ولكن لم يتم بيعه سوى في يونيو 2021 إلى المليونير والبحار متمرس باسم حيدر، الذي كان مفتونًا باليخت لدرجة أنه اشتراه في غضون أسبوعين من رؤيته مع استعجاله للقيام برحلة بحرية، وأعاد تسميته من جديد باسم باش Bash.

الأميرة ديانا ودودي فايد
الأميرة ديانا ودودي فايد

ووفقًا لبيان جون وود مدير Seawood Yachts، أنه لسبب غير معلوم وبعد حوالي عام من ملكيته، قرر باسم حيدر عرض اليخت للبيع الشهر المقبل.

تم إطلاق اليخت لأول مرة في عام 1990، وهو مكون من 9 غرف فاخرة تتسع لما يصل إلى 18 شخصًا، مع وجود وسائل الراحة بما في ذلك جاكوزي ومنصة سباحة ومكان لأخذ حمام الشمس وغرفة طعام رسمية وبار وغرفة مكتبية.

 وعلى الرغم من عدم تحديد السعر المطلوب لليخت حتى الآن، ولكنه بيع قبل سابق بمبلغ 10 مليون دولار.

الصور من AFP

×