النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الأمير ألبرت والأميرة شارلين في لقاء خاص مع بابا الفاتيكان

الأمير ألبرت والأميرة شارلين في لقاء خاص مع بابا الفاتيكان
1 / 3
الأمير ألبرت والأميرة شارلين في لقاء خاص مع بابا الفاتيكان
أمير موناكو والأميرة شارلين يلتقيان ببابا الفاتيكان
2 / 3
أمير موناكو والأميرة شارلين يلتقيان ببابا الفاتيكان
الأميرة شارلين ترتدي الأسود في زيارتها للفاتيكان
3 / 3
الأميرة شارلين ترتدي الأسود في زيارتها للفاتيكان

في لقاء خاص التقى الأمير ألبرت أمير موناكو Prince Albert وزوجته الأميرة شارلين Princess Charlene مع البابا فرانسيس Pope Francis، إذ تزور العائلة المالكة في موناكو الفاتيكان بشكل منتظم.

أمير موناكو والأميرة شارلين يلتقيان ببابا الفاتيكان
أمير موناكو والأميرة شارلين يلتقيان ببابا الفاتيكان

بدت الأميرة شارلين البالغة من العمر 44 عامًا، في حالة معنوية مرتفعة، وهو مؤشر واضح على أنها بدأت تتأقلم مع واجباتها الملكية بعد الانتكاسة الصحية التي مرت بها.

ارتدت الأميرة شارلين فستانًا أسودًا أنيقًا من تصميم Terrence Bray، مناسب للزيارة الرسمية لبابا الفاتيكان، ونسقت أميرة موناكو مع إطلالتها حجاب أسود من الدانتيل.

خلال زيارتهما التي استغرقت 25 دقيقة، تبادل الطرفان الهدايا، حيث قدم البابا فرانسيس للزوجين صورة برونزية لطفل يساعد طفلاً آخر على النهوض من الأرض بكلمات حب ومساعدة محفورة على جانبي الصورة. بينما أهدى الأمير ألبرت البابا رسماً فنياً لكنيسة القديس يوحنا المعمدان الواقعة في القصر الملكي في موناكو.

الأميرة شارلين ترتدي الأسود في زيارتها للفاتيكان
الأميرة شارلين ترتدي الأسود في زيارتها للفاتيكان

ووفقًا للبرتوكول التقليدي، فإن رداء عموم جماهير الفاتيكان من النساء، هو الثوب الأسود الطويل ذو الياقات العالية والأكمام الطويل مع طرحة سوداء للرأس.

وعلى الرغم من ذلك البروتوكوول، فإن الأميرة شارلين عادة ماترتدي اللون الأبيض أثناء زيارتها للفاتيكان، لتكون المرأة السابعة التي سمح لها بارتداء هذا اللون، خلال لقاء البابا، في العالم.

ارتدت الأميرة شارلين اللون الأبيض خلال اجتماعين سابقين في الفاتيكان، الأول أثناء لقاءها مع البابا بنديكتوس السادس عشر في عام 2013، والمرة الثانية مع البابا فرانسيس في عام 2016.

الأمير ألبرت والأميرة شارلين في لقاء خاص مع بابا الفاتيكان
الأمير ألبرت والأميرة شارلين في لقاء خاص مع بابا الفاتيكان

يزور أفراد العائلة المالكة في موناكو مدينة الفاتيكان بانتظام. إذ استقبل البابا بيوس الثاني عشر الأمير رينييه الثالث وزوجته غريس كيلي في عام 1957، ثم قابلا البابا جون الثالث والعشرون في عام 1959، ومرة أخرى التقيا بالبابا بولس السادس عام 1974.

وفي عام 2005، حضر الأمير ألبرت جنازة البابا يوحنا بولس الثاني. وفي عام 2013 حضر أمير موناكو وزوجته الأميرة شارلين قداس تنصيب البابا فرانسيس في ساحة القديس بطرس.

الصور من AFP

×