النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

تسريح رجال شرطة بريطانيين بسبب تعليقات عنصرية عن ميغان ماركل

تسريح رجال شرطة بريطانيين بسبب تعليقات عنصرية عن ميغان ماركل
1 / 3
تسريح رجال شرطة بريطانيين بسبب تعليقات عنصرية عن ميغان ماركل
حقيقة التعليقات العنصرية الموجهة لميغان
2 / 3
حقيقة التعليقات العنصرية الموجهة لميغان
ميغان ماركل
3 / 3
ميغان ماركل

تمت إقالة اثنين من ضباط شرطة العاصمة البريطانية لندن بسبب إدلائهم بتعليقات عنصرية وصفت بالـ "بغيضة"، تضمنت نكات عنصرية مهينة عن ميغان ماركل Meghan Markle دوقة ساسيكس وزوجة الأمير هاري Prince Harry، وذلك وفقا لما نشره موقع شبكة هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي BBC.

حقيقة التعليقات العنصرية الموجهة لميغان
حقيقة التعليقات العنصرية الموجهة لميغان

محاكمة أمام القضاء البريطاني لاكتشاف حقيقة التعليقات العنصرية الموجهة لميغان من قبل فريدين في الشرطة البريطانية

وفقا للموقع فإن الضابطين اللذان تمت إقالتهما هما سوخدف جير Sukhdev Jeer، بول هيفورد Paul Hefford، ويعملان في قسم شرطة بيثنال جرين Bethnal Green في شرق العاصمة البريطانية، وجاء قرار الإقالة بعد إحالتهما إلى المحكمة لاتهامهما بارتكاب أخطاء مهنية جسيمة لتبادلهما مع آخرين رسائل نصية تتضمن تعليقات عنصرية مهينة موجهة إلى دوقة ساسيكس من خلال موقع WhatsApp في عام 2018، قبل فترة وجيزة من زواج دوقة ساسيكس من الأمير هاري، وكذلك فشلهما في الإبلاغ عن تلقيهما لرسائل عنصرية موجهة للدوقة بالرغم من إدراكهما لعدم قانونية هذه الرسائل لتضمنها محتوى عنصري ومهين موجه للغير.

إساءة بالغة لسمعة شرطة العاصمة البريطانية

وفقا للموقع فإن إحدى جلسات محاكمة سوخدف جير، بول هيفورد، قيل فيها إن الاثنين أضرا بشدة بسمعة شرطة العاصمة البريطانية، بعد أن سخرا ووجها تعليقات عنصرية لدوقة ساسيكس، وذكر في نفس الجلسة أيضا أن تعليقات جير، وهيفورد العنصرية أساءت إلى فئة ذوي الأصول الأفريقية في المجتمع البريطاني والتي يفترض أن يقوم الضابطين بحمايتها وخدمتها مثل بقية فئات المجتمع، كما تقتضي واجبات عملهما. ذكر في المحاكمة أيضا أن الرسائل العنصرية تم تبادلها منذ "فترة طويلة من الزمن"، مما يعني أيضا أن الضابطين حصلا على وقت أكثر من كافي لإدراك "طبيعتها غير المقبولة".

تمت إقالة سوخدف جير  و بول هيفورد
تمت إقالة سوخدف جير  و بول هيفورد

دفاع الضابطين ورد شرطة العاصمة

خلال المحاكمة زعم سوخدف جير بأنه كان يعاني من الكثير من الضغوط والمشكلات الشخصية خلال تلك الفترة، مما جعله يستخدم أسلوب غير لائق في الرسائل السابق ذكرها، كطريقة "للتنفيس عن مشاعر الإحباط والغضب" التي كان يشعر بها وقتها، كما جادل محاميه بن سمرز Ben Summers خلال المحاكمة بأن جير لا ينبغي فصله من عمله بسبب "عدد قليل من النكات غير اللائقة" والتي تسببت في "ضرر محدود" وقال إنه كان يجب أن يتلقى تحذيرا بدلا من إقالته، أما المحامي مايكل شو Michael Shaw، والذي مثل بول هيفورد في المحاكمة، أكد أن هيفورد يشعر بالأسف على الرسائل العنصرية التي قام بتبادلها، ووجدها "محرجة ومسيئة" وتعلم منها "درس قاسي".

وهو ما رد عليه فيشال ميسرا Vishal Misra، وهو ممثل شرطة العاصمة في المحاكمة، قائلا، إن اللجنة التي أصدرت قرار الإقالة وجدت أن الرسائل التي تبادلها الضابطين "كانت بغيضة وتمييزية بطبيعتها وأن الضرر الذي ألحقته بثقة الجمهور كبير وبعيد المدى"، كما قال أيضا إن "الثقة بمجرد فقدانها لا يمكن استعادتها بسهولة"، مضيفًا أن إقالة الضابطين كانت ضرورية للحفاظ على ثقة الجمهور في الشرطة البريطانية.

×