النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

لماذا لم يسمح للأميرة آن بالدراسة في نفس مدارس أشقائها الذكور؟

لماذا لم يسمح للأميرة آن بالدراسة في نفس مدارس أشقائها الذكور؟
1 / 4
لماذا لم يسمح للأميرة آن بالدراسة في نفس مدارس أشقائها الذكور؟
الأميرة آن الأميرة الملكية
2 / 4
الأميرة آن الأميرة الملكية
كيف تلقت الأميرة آن تعليمها في الصغر
3 / 4
كيف تلقت الأميرة آن تعليمها في الصغر
أسباب استبعاد ابنة الملكة من الدراسة في مدرسة جوردونستون إلى جانب أشقائها الذكور
4 / 4
أسباب استبعاد ابنة الملكة من الدراسة في مدرسة جوردونستون إلى جانب أشقائها الذكور

في وقت سابق من هذا الأسبوع قام الأمير إدوارد Prince Edward، أصغر أبناء الملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth II، بزيارة مدرسة جوردونستون Gordonstoun school في موراي في الشمال الشرقي اسكتلندا، والتي درس فيها إلى جانب شقيقه الأكبر سنا، الأمير تشارلز Prince Charles ولي عهد بريطانيا وأمير ويلز، والأمير أندرو Prince Andrew، دوق يورك، ورافقه في زيارته لمدرسته السابقة زوجته صوفي كونتيسة وسكس Countess of Wessex.

أسباب استبعاد ابنة الملكة من الدراسة في مدرسة جوردونستون إلى جانب أشقائها الذكور

أسباب استبعاد ابنة الملكة من الدراسة في مدرسة جوردونستون إلى جانب أشقائها الذكور
أسباب استبعاد ابنة الملكة من الدراسة في مدرسة جوردونستون إلى جانب أشقائها الذكور

في حين أن مدرسة جوردونستون كانت المدرسة التي درس فيها أبناء الملكة الذكور، إلا أن الأميرة آن Princess Anne وهي الابنة الوحيدة للملكة، تم استبعادها من الدراسة في نفس المدرسة، أما عن سبب ذلك فهو أن المدرسة كانت وقتها مدرسة للبنين فقط، ولم يكن يسمح للفتيات وقتها بالدراسة في نفس المدرسة، إلا أن المدرسة أصبحت مدرسة مختلطة في عام 1972، مما أتاح لها بعدها بسنوات عديدة، فرصة إرسال ابنيها بيتر فيليبس Peter Phillips وزارا تيندال Zara Tindall، إلى جوردونستون في وقت لاحق.

كيف تلقت الأميرة آن تعليمها في الصغر

كيف تلقت الأميرة آن تعليمها في الصغر
كيف تلقت الأميرة آن تعليمها في الصغر

كانت الأميرة آن قد تلقت تعليمها المبكر على يد مربيتها كاثرين بيبلز Catherine Peebles، ثم التحقت في وقت لاحق بمدرسة بينيندين Benenden School ودرست فيها في عامي 1963، 1968، وتلقت بعدها تعليم حر ولم تلتحق بجامعة، وفي عام 1969 ويعد عام واحد فقط من تخرجها من المدرسة الثانوية، بدأت الأميرة آن في القيام بهما عملها الرسمي وكانت وقتها في الثامنة عشر من عمرها، ومنذ ذلك الحين قامت الأميرة آن بأعداد لا حصر من المهمات والارتباطات الرسمية وهو ما جعلها تشتهر بلقب أكثر أفراد العائلة المالكة البريطانية اجتهادا في العمل.

الأميرة الملكية

الأميرة الملكية
الأميرة الملكية

تجدر الإشارة هنا إلى أن الأميرة آن تحمل لقبا مميزا في المملكة المتحدة، وهو لقب "الأميرة الملكية"، اللقب الذي يطلق على ابنة ملك أو ملكة بريطانيا، وينتظر أن ترث الأميرة تشارلوت ابنة الأمير وليام هذا اللقب، حين يتوج والدها كملك لبريطانيا مستقبلا.

×