النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

لهذا السبب كان والد ملكة بريطانيا في منزل ساندرينجهام وقت وفاته وليس في قصر باكنغهام

لهذا السبب كان والد ملكة بريطانيا في منزل ساندرينجهام وقت وفاته وليس في قصر باكنغهام
1 / 3
لهذا السبب كان والد ملكة بريطانيا في منزل ساندرينجهام وقت وفاته وليس في قصر باكنغهام
ملكة بريطانيا
2 / 3
ملكة بريطانيا
ملكة بريطانيا وشقيقتها ووالدها
3 / 3
ملكة بريطانيا وشقيقتها ووالدها

يوافق فبراير في هذا العام الذكرى السنوية السبعين لوفاة الملك جورج السادس King George VI، والد الملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth II ملكة بريطانيا الحالية، والتي سافرت مؤخرا إلى مقاطعة نورفك البريطانية حيث يوجد منزلها الريفي في ساندرينجهام لإحياء الذكرى السنوية لوفاة والدها الراحل في خصوصية، وكما يعرف الكثيرون فإن منزل الملكة في ساندرينجهام هو مكان مفضل لديها، واعتادت أن تقضي فيه كل عام موسم الأعياد وعطلة العام الجديد وعطلتها الشتوية، كما اعتادت أن تقضي فيه أيضا يوم 6 من فبراير من كل عام والذي يوافق يوم وفاة والدها، ولكن ما قد لا يعرفه الكثيرون إن منزل ساندرينجهام هو أيضا المكان الذي توفي فيه الملك جورج السادس، في يوم 6 فبراير 1952، ولكن السؤال هنا هو ما السبب الذي جعل الملك جورج السادس يقضي آخر أيامه في منزل ساندرينجهام، وليس في مقر إقامته الرسمي وهو قصر باكنغهام.

منزل ساندرينجهام كان مكان مفضل للملك جورج السادس

السبب بساطة أن منزل ساندرينجهام كان أيضا مكان مفضل للملك جورج السادس، واعتاد أن يقضي فيه الكثير من أوقات العطلة والاستراحة من العمل، كما كان المكان الذي اعتاد أن يقيم فيه خلال فترات مرضه أو معاناته من أزمات صحية، بما في ذلك فترة مرضه الأخير والتي انتهت بوفاته عن عمر يناهز 56 عام.

الملك جورج السادس عانى من مشكلات صحية لسنوات وخاصة في السنوات الأخيرة من حياته والتي عانى خلالها من سرطان الرئة إلى جانب أمراض أخرى، بما في ذلك تصلب الشرايين ومرض بورغر (الالتهاب الوعائي الخثاري الساد)، وطبقا لمصادر مقربة من الملك الراحل فإن الملك ذهب إلى النوم في الليلة التي سبقت وفاته، وتوفي أثناء نومه، وتمت اكتشاف وفاته عندما ذهب خادمه الخاص لإيقاظه المعتاد في الصباح في الساعة 7.30 صباحا، وتم الكشف في وقت لاحق عن أن سبب الوفاة هو جلطة في الشريان التاجي.

 

×