النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الأميرة أنغريد تحلق بطائرة f-16 خلال تدريب عسكري

الأميرة أنغريد تحلق بطائرة f-16 خلال تدريب عسكري
1 / 5
الأميرة أنغريد تحلق بطائرة f-16 خلال تدريب عسكري
الأميرة إنغريد
2 / 5
الأميرة إنغريد
الأميرة أنغريد تحلق بطائرة f-16 خلال تدريب عسكري
3 / 5
الأميرة أنغريد تحلق بطائرة f-16 خلال تدريب عسكري
الأميرة إنغريد ألكسندرا تحلق بطائرة حربية
4 / 5
الأميرة إنغريد ألكسندرا تحلق بطائرة حربية
الأميرة إنغريد
5 / 5
الأميرة إنغريد

قامت الأميرة إنغريد ألكسندرا أميرة النرويج Princess Ingrid Alexandra بزيارة إلى قاعدة القوات الجوية الملكية النرويجية في بودو في يوم السبت من هذا الأسبوع والموافق ليوم 11 ديسمبر 2021، لمواصلة تدريبها العسكري مع الجيش النرويجي بالتزامن مع اقتراب الاحتفالات بعيد ميلادها الثامن عشر الشهر المقبل.

طبقا للتقارير المنشورة فلقد زارت الأميرة إنغريد ألكسندرا بعد ظهر يوم السبت الجناح الجوي 132 من سرب الطيران الملكي النرويجي 331 في بودو بناء على دعوة من وزير الدفاع النرويجي، وكان في استقبلها لحظة وصولها قائد القوات الجوية اللواء رولف فولاند Major General Rolf Folland وقائد قاعدة بودو المقدم هينينج هومب هانسن Henning Homb Hansen.

الأميرة إنغريد ألكسندرا تحلق بطائرة حربية

خلال الزيارة تعرفت الأميرة إنغريد ألكسندرا على أهم المهام التي تقوم بها القوات الجوية الملكية النرويجية في الوقت الحالي، بما في ذلك مهمة تنبيه رد الفعل السريع، والتي تضمن أن النرويج وحلف شمال الأطلسي جاهزين للرد أو الاستجابة لأي هجوم في غضون 15 دقيقة، وخلال الزيارة أيضا حلقت بطائرة من طراز F-16 حيث كانت تجلس في المقعد الخلفي من الطائرة، وتهدف الرحلة إلى مشاهدة مساحات شاسعة من شمال النرويج من السماء.

طبقا لما أعلنه القصر الملكي النرويجي فإن الأميرة إنغريد ألكسندرا سافرت في رحلة بطائرة عسكرية من طراز F-16، من بودو إلى باردوفوس وإيفينيس ولوفوتين قبل أن تعود إلى بودو مرة أخرى، وقبل السفر اجتازت فحص طبي قبل أن يتم السماح لها بالقيام بالرحلة، كما تلقت أيضا دروس في قواعد الأمان أثناء السفر على متن طائرة عسكرية، ودرست مسار الرحلة مسبقا.

الأمير هاكون قام بنفس الرحلة منذ 20 عاما

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Kongebloggen (@kongebloggen)

الصفحة الرسمية للقوات الجوية الملكية النرويجية نشرت صورة لزيارة الأميرة إنغريد ألكسندرا مع تعليق تضمن ما يلي: "في يناير في العام المقبل، ستتولى طائرات F-35 المسؤولية، لذلك يمكننا القول أن هذه الرحلة على الأرجح كانت آخر رحلة ملكية من المقعد الخلفي لفترة طويلة."

الأمير هاكون ولي عهد النرويج Crown Prince Haakon ووالد الأميرة أنغريد ألكسندرا، قام بنفس الرحلة على متن طائرة من طراز F-16 قبل عيد ميلاده الثامن عشر في يوم 30 سبتمبر 1991 فوق جنوب النرويج من مطار ريجي، وقامت شقيقته الأميرة مارثا لويز Princess Märtha Louise برحلة مشابهة في أغسطس 1990 في الجزء الخلفي من طائرة مقاتلة من طراز F-5.

×