النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

هل تخاف الأميرة بياتريس على ابنتها من الحسد؟

الأميرة بياتريس تخاف على ابنتها من الحسد وتٌعلق خرزة زرقاء
1 / 2
الأميرة بياتريس تخاف على ابنتها من الحسد وتٌعلق خرزة زرقاء
العين الحسد دخلت ضمن قائمة اليونسكو للقيم الثقافية والتراثية
2 / 2
العين الحسد دخلت ضمن قائمة اليونسكو للقيم الثقافية والتراثية

استمتعت الأميرة بياتريس Princess Beatrice وزوجها إدواردو مابيلي موزي Edoardo Mapelli Mozzi بيوم عائلي يوم الجمعة الماضي في وينتر وندرلاند في هايد بارك.

وعلقت الأميرة بياتريس حفيدة ملكة بريطانيا على عربة ابنتها سيينا إليزابيث البالغة من العمر 10 أسابيع، خرزة زرقاء لحمايتها على ما يبدو من الحسد.

الأميرة بياتريس تخاف على ابنتها من الحسد وتٌعلق خرزة زرقاء
الأميرة بياتريس تخاف على ابنتها من الحسد وتٌعلق خرزة زرقاء

وفقا لـ MailOnline وضعت الأميرة بياتريس العين الحارسة على عربة طفلتها الملكية لدفع الحسد، وتأتي العربة من نوع Fox 3 Bugaboo الحديثة التي تبلغ تكلفتها 1000 جنيه إسترليني.

كانت الخرزة الزرقاء معلقة أعلى عربة سيينا، وهو تقليديًا تبنته العديد من الثقافات كرمز للحماية من الشر، وربما لم تحظ أي تميمة صنعها البشر لدرء قوى الشر والحسد الخفية بما حظيت به "عين الحسد".

ويٌقال إن عين الحسد هي لعنة من الثقافة اليونانية التي مرت على مدى عقود عديدة ولا تزال موجودة حتى يومنا هذا.

ويعتقد العديد من شعوب العالم أن الخرزة الزرقاء، أو العين الواحدة، تعمل على جذب الانتباه، وبالتالي تشتيت تركيز العين الشريرة "الحاسدة"، والتخلص من تأثيرها السيء.

العين الحسد دخلت ضمن قائمة اليونسكو للقيم الثقافية والتراثية
العين الحسد دخلت ضمن قائمة اليونسكو للقيم الثقافية والتراثية 

وتمكنت تركيا في عام 2014م، من إدراج بعض من القيم الثقافية والتراثية إلى قائمة اليونسكو، وفيما يخص التراث الثقافي كانت "ثقافة الخرزة الزرقاء" على رأس القائمة، مما يشكل لدى الأتراك قيمة تراثية وثقافية.

الجدير بالذكر أن الأميرة بياتريس وزوجها إدواردو عادا مؤخرًا من اليونان حيث سافرا لحضور حفل الزفاف الملكي للأمير فيليبوس أمير اليونان والدنمارك والأميرة نينا.

وربما تكون الأميرة بياتريس جلبت تميمة العين الحارسة لسيينا خلال رحلاتها الأخيرة، حيث تتوفر هذه القطعة الرمزية على نطاق واسع في الأسواق المحلية اليونانية.

الصور من الانستقرام

×