النسخة الإلكترونية

لماذا تسافر العائلة المالكة البريطانية إلى اسكتلندا الشهر المقبل؟

قادة العالم في قمة G7 في كورنوال
قادة العالم في قمة G7 في كورنوال

أكد قصر باكنغهام أن الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا وزوجته كاميلا دوقة كورنوال والأمير ويليام دوق كامبريدج وزوجته كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، سينضموا إلى الملكة إليزابيث الثانية لحضور قمة COP26 في غلاسكو الشهر المقبل.

ستسافر العائلة المالكة البريطانية إلى اسكتلندا لحضور قمة COP26 وهي الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ، ومن المقرر انعقاده في الفترة من الاثنين 1 إلى الجمعة 5 نوفمبر.

قادة العالم في قمة G7 في كورنوال
قادة العالم في قمة G7 في كورنوال

ستكون هذه أول مشاركة لكبار أفراد العائلة المالكة البريطانية منذ شهر يونيو الماضي، حيث انضموا إلى قادة العالم في قمة G7 في كورنوال.

أمضت إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا شهرين في قلعة بالمورال في اسكتلندا خلال الصيف وعادت إلى قلعة وندسور في نهاية الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن تحضر ملكة بريطانيا حفل استقبال كجزء من جدولها الخريفي المزدحم في يوم افتتاح قمة COP26.

وفي كلمة الملكة إليزابيث الثانية في حفل افتتاح الدورة السادسة للبرلمان الاسكتلندي في وقت سابق من هذا الشهر، قالت جلالتها: "في الشهر المقبل، سأحضر قمة COP26 في غلاسكو، وستكون أنظار العالم متجهة إلى المملكة المتحدة واسكتلندا على وجه الخصوص، حيث يجتمع القادة لمواجهة تحديات تغير المناخ".

ويهدف مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ إلى "جمع ممثلي المجتمعات الزراعية والمدن والولايات والمناطق المختلفة لإقامة حوار فعال عن الغذاء وتغير المناخ، وبناء روابط وشراكات جديدة".

×