قصر باكنغهام قرر التعامل مع ميغان وهاري باتباع سياسة التجاهل

 قصر باكنغهام قرر التعامل مع ميغان وهاري باتباع سياسة التجاهل
1 / 3
قصر باكنغهام قرر التعامل مع ميغان وهاري باتباع سياسة التجاهل
ميغان وهاري
2 / 3
ميغان وهاري
ملكة بريطانيا
3 / 3
ملكة بريطانيا

قصر باكنغهام قرر اتباع سياسة التجاهل للتعامل مع الأمير هاري Prince Harry وزوجته ميغان ماركل Meghan Markle دوقة ساسيكس، وخاصة عند التعامل مع تصريحات واتهامات ميغان وهاري المثيرة للجدل ضد القصر، والتي تضمنت اتهامات بالعنصرية، وذلك طبقا لما ذكره تحديث جديد لكتاب Finding Freedom للكاتبين الصحفيين أوميد سكوبي Omid Scobie وكارولين دوراند Carolyn Durand، والذي يحكي عن حياة ميغان وهاري كزوجين ملكيين.

قصر باكنغهام يتجاهل عادة الاتهامات بالعنصرية

ملكة بريطانيا

تحدث عن ذلك مصدر مقرب من ميغان وهاري مع سكوبي ودوراند، وقال عن ذلك: "هناك سياسة عامة في القصر اتجاه التعامل مع اتهامات العنصرية، وهي الاستمرار بتجاهلها حتى ينساها أو يتناسها الجميع، ولكن أعتقد أنهم تعلموا الآن أن هذا لن يحدث".

هاري وميغان فكرا جديدا بالكشف عن هوية الفرد الملكي المتهم بالعنصرية

ميغان وهاري

يأتي ذلك بعد أن كشف التحديث الجديد في كتاب Finding Freedom عن أن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل دوقة ساسيكس، فكرا جديا في الكشف عن المزيد من التفاصيل المتعلقة بمزاعم تعرض ميغان لمعاملة عنصرية من جانب أفراد من العائلة المالكة البريطانية بسبب أصولها الإفريقية، وطبقا لما ذكره الكتاب فإن ميغان وهاري فكرا في الكشف عن هوية الشخص الذي استفسر عن لون بشرة طفلهما الأكبر، إلا أنهما تراجعا عن ذلك خوفا من تسبب ذلك للمزيد من المشكلات لهما مع القصر.

×