دوقة يورك تكشف عن واحدة من الذكريات المفضلة لديها من طفولة ابنتيها

دوقة يورك تكشف عن واحدة من الذكريات المفضلة لديها من طفولة ابنتيها

دوقة يورك تكشف عن واحدة من الذكريات المفضلة لديها من طفولة ابنتيها

سارة دوقة يورك تتذكر شاي الظهيرة مع طفلتيها

سارة دوقة يورك تتذكر شاي الظهيرة مع طفلتيها

دوقة يورك تستعيد ذكريات قديمة بعد أن أصبحت جدة

دوقة يورك تستعيد ذكريات قديمة بعد أن أصبحت جدة

أصبحت سارة، دوقة يورك Sarah, Duchess of York ووالدة الأميرتين بياتريس Princess Beatrice ويوجين Princess Eugenie، جدة للمرة الأولى بعد ولادة ابنتها الصغرى الأميرة يوجين لطفلها الأول أوغست فيليب هوك بروسبانك August Philip Hawke Brooksbank، في 9 فبراير 2021، وربما يكون ذلك أحد الأسباب التي جعلت دوقة يورك تستعيد مؤخرا بعض من ذكرياتها المفضلة مع ابنتيها من طفولتهن، ومن بين أكثر الذكريات المفضلة لدى الدوقة من طفولة ابنتيها هي اجتماع الأسرة خلال أوقات الشاي.

دوقة يورك تستعيد ذكريات قديمة بعد أن أصبحت جدة

دوقة يورك تستعيد ذكريات قديمة بعد أن أصبحت جدة

سارة دوقة يورك 61 عام، كشفت عن ذلك في مقال جديد لها في العديد الجديد من مجلة People، وكتبت عن ذلك تقول: "لقد كان وقت الشاي دائما جزء مهم من يومنا كعائلة، حيث اعتدنا تخصيص ذلك الوقت للحديث معا ومشاركة الأفكار، وعندما كانت فتاتي أصغر سنا، كنا نجلس ونتحدث عن يومهما في المدرسة، وأي إنجازات أو مخاوف قد تكون لديهما".

سارة دوقة يورك تتذكر شاي الظهيرة مع طفلتيها

سارة دوقة يورك تتذكر شاي الظهيرة مع طفلتيها

وتابعت دوقة يورك قائلة: "كنا دائما ما نعد وقتها وليمة سحرية من الشطائر وكوكتيل نقانق إلى جانب البسكويت وكعك الكريمة المتخثرة والمربى والكعك الصغير، بالطبع، أصبح طعام وقت الشاي أو شاي ما بعد الظهيرة أكثر ملائمة للبالغين، كما تقدم فتاتي في العمر، حيث حلت شطائر السلمون المدخن وسندويشات الخيار محل شطائر النقاق والحلوى ولكن روح ذلك الوقت ظلت نفسها: وقت للمشاركة بين أفراد العائلة".