الأميرة بياتريس تعيش بصحبة زوجها وطفل زوجها الأكبر

الأميرة بياتريس وزوجها يقيمان في قصر سانت جيمس

الأميرة بياتريس وزوجها يقيمان في قصر سانت جيمس

خطيبة إدواردو مابيلي موزي السابقة والمهندسة المعمارية دارا هوانغ

خطيبة إدواردو مابيلي موزي السابقة والمهندسة المعمارية دارا هوانغ

الأميرة بياتريس وزوجها

الأميرة بياتريس وزوجها

من المرجح أن تقضي الأميرة بياتريس Princess Beatrice فترة أطول في الإقامة مع طفل زوجها رجل الأعمال إدواردو مابيلي موزي Edoardo Mapelli Mozzi، من خطيبته السابقة والمهندسة المعمارية دارا هوانغ Dara Huang، وهو كريستوفر مابيلي موزي Christopher Mapelli Mozzi البالغ من العمر 4 أعوام، والذي يعرف باسم التدليل ولفي Wolfie.

ويعتقد أن الأميرة وولفي سيقضيان وقت أطول معا بسبب فرض الحكومة البريطانية لإغلاق عام ثاني في كافة أنحاء البلاد، لمدة شهر، واعتبارا من يوم الخميس في الأسبوع الماضي.

الأميرة بياتريس تعيش مع ابن زوجها في فترة الإغلاق الثانية

الأميرة بياتريس وزوجها يقيمان في قصر سانت جيمس

تنص المبادئ التوجيهية للحكومة على أنه يسمح للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عام بالاستمرار في الإقامة في منازل كلا الوالدين خلال فترة الإغلاق الثانية، لكن ينصح بضرورة تقليل وقت تنقل الأطفال بين منزلي الوالدين إلى الحد الأدنى، لذلك فمن المرجح أن يكون إدواردو وخطيبته السابقة قد اتفقا قبل الإغلاق على ترتيبات بشأن إقامة طفلهما وولفي خلال فترة الإغلاق تسمح للطفل بقضاء فترة أطول في منزل كل منهما، مما يرجح أيضا أن يكون وولفي سيقضي المزيد من الوقت في المستقبل بصحبة زوجة والده، الأميرة بياتريس، جدير بالذكر أن وولفي يقضي الوقت مناصفة بين والديه منذ انفصالهما في عام 2018 بعد علاقة استمرت لمدة ثلاثة أعوام.

الأميرة بياتريس وزوجها يقيمان في قصر سانت جيمس

الأميرة بياتريس وزوجها

يعتقد أن الأميرة بياتريس وزوجها إدواردو مابيلي موزي يقيمان حاليا في جناح الأميرة بياتريس في قصر سانت جيمس في العاصمة البريطانية لندن، وهو نفس المكان الذي أقامت فيه بصحبة شقيقتها الصغرى الأميرة يوجين Princess Eugenie قبل انتقال الأخيرة إلى منزل Ivy Cottage الذي يوجد على أرض قصر كنسينغتون في لندن بعد زوجها من جاك بروسبانك Jack Brooksbank في عام 2018.