الأمير هاكون يزور معسكر الاعتقال النرويجي في الحرب العالمية الثانية

الأمير هاكون

الأمير هاكون

الأمير هاكون يشيد بتحويل معسكر الاعتقال إلى متحف

الأمير هاكون يشيد بتحويل معسكر الاعتقال إلى متحف

قام الأمير هاكون، Crown Prince Haakon، ولي عهد النرويج، بزيارة سجن فالستاد السابق في منطقة ترونديلاغ في وسط النرويج، وخلال الزيارة، التقى الأمير هاكون - الذي يدير شؤون البلاد حاليا نيابة عن والده المريض الملك هارلد الخامس - بثلاثة طلاب من تروندهايم وطلاب من مدرسة أولي فيغ الثانوية في ستجوردال، وجميعهم من سلالة معتقلين في سجن فالستاد السابق والذي يعرف في السابق باسم معسكر فالستاد، قبل أن يتم تحويله إلى متحف.

الأمير هاكون يشيد بتحويل معسكر الاعتقال إلى متحف

الأمير هاكون يشيد بتحويل معسكر الاعتقال إلى متحف

كان في استقبال الأمير هاكون لحظة وصوله إلى متحف معسكر فالستاد السابق، مدير المتحف، كريستيان وي Christian Wee، والذي اصطحب الأمير هاكون في جولة في داخل المتحف، أخبره خلالها بالكثير عن تاريخ المعسكر، وخلال الجولة، قال الأمير هاكون معلقا على تاريخ المتحف: "إنه لأمر رائع أن يأتي الشباب إلى هنا ويسترجعوا التاريخ، بهذه الطريقة سيتم تذكيرنا بالتكلفة الباهظة للحرية، لأن هناك الكثير ممن ضحوا بالكثير من أجل الحصول على هذه الحرية، لذلك لا يمكننا أن نأخذ حريتنا كأمر مسلم به".

تاريخ بناء معسكر فالستاد

يعد تاريخ بناء معسكر الاعتقال السابق فالستاد إلى أربعينيات القرن الماضي، وكان يخضع للقيادة الألمانية، واستخدم المعتقلين في المعسكر في بناء العديد من مرافق المعسكر، بما في ذلك مقر إقامة القائد والذي تم الانتهاء منه في عام 1944، ويتصادف هذا العام، الذكرى السنوية 75 عام، على تحرير النرويج من الاحتلال الألماني.