ميغان وهاري سيحصلان على أجر أقل من المتوقع مقابل إلقاء كلمات في مناسبات احتفالية

هاري وميغان

هاري وميغان

ميغان ماركل

ميغان ماركل

ميغان وهاري سيحصلان على أجر أقل من المتوقع مقابل إلقاء كلمات

ميغان وهاري سيحصلان على أجر أقل من المتوقع مقابل إلقاء كلمات

الأمير هاري

الأمير هاري

الأمير هاري Prince Harry وزوجته ميغان ماركل سيحصلان على أجر يتراوح ما بين 250 ألف دولار، 400 ألف دولار لإلقاء كلمة في مناسبة احتفالية، وليس مبلغ قد يصل إلى مليون دولار كما توقع الخبراء في السابق، وذلك بسبب الشروط الصارمة التي وضعها الزوجان في مقابل الموافقة على المشاركة وإلقاء كلمة في مناسبة احتفالية، مما تسبب في عزوف شريحة ضخمة من المتعاقدين المحتملين مع الزوجين على المشاركة في المناسبات الاحتفالية المتنوعة.

الأمير هاري

توقعات بخفض أجر كلمات الأمير هاري وميغان ماركل

صحيفة The Sun البريطانية نشرت تقريرا جديدا في ذات السياق، تحدثت فيه عن أن وكالات علاقات عامة سابقة والتي تشتهر بتخطيطها لمناسبات احتفالية ضخمة لكبار الشخصيات وشركات عالمية في كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة، قدرت في السابق أن أجر الزوجين ساسيكس في مقابل إلقاء كلمات في مناسبات احتفالية متنوعة قد يصل إلى مليون دولار للمناسبة الواحدة، إلا أن الشروط الصارمة التي وضعها الزوجان قبل المشاركة في أي مناسبة تسببت في عزوف العديد من المتعاقدين المحتملين معهما، الصحيفة تحدثت أيضا عن أن الشروط التي وضعها ثنائي ساسيكس والتي تم تسريبها مؤخرا لوسائل الأعمال تتشابه كثيرا مع الشروط التي يضعها أفراد العائلة المالكة البريطانية قبل قبول المشاركة في مناسبات عامة، أو مناسبات احتفالية متنوعة، بالرغم من انسحابهم من الحياة الملكية في وقت سابق من هذا العام للحصول على مساحة أكبر من الحرية.

ميغان ماركل

هاري وميغان وضعا شروط مشددة لقبول إلقاء كلمات احتفالية

تحدث عن ذلك مصدر ضطلع في حوار له مع الصحيفة وقال: "الزوجان رائعان ويتمتعان بحضور مميز للغاي وخبرة مميزة، ولديهما مساحة واسعة للمشاركة والحديث في مجالات متنوعة، وكان من الممكن أن يجذبا شريحة عريضة من الجمهور، وفي مرحلة ما لم يبدو مبلغ 750 ألف ومليون دولار مبالغ فيه كأجر للزوجين في مقابل المشاركة في مناسبة احتفالية، ولكنهما سيحصلان في نهاية الأمر على مبلغ يتراوح ما بين 250 ألف دولار إلى 400 ألف دولار بسبب إصرارهما على السيطرة الكاملة على احتفالية كل من عملائهما، مما تسبب إثارة الدهشة وفي عزوف العديد من العملاء المحتملين، لأن الكثير من العملاء لا يحبون دعوة مشاهير يقولون لهم ما يجب عليه فعله في الحفلات التي يقومون باستضافتها".

 

أعداد مجلة هي