انتقادات لوليام وكيت بسبب تجاهلهما لميغان في رسالتهما لتهنئة هاري بعيد ميلاده

 انتقادات لوليام وكيت بسبب تجاهلهما لميغان في رسالتهما لتهنئة هاري بعيد ميلاده

انتقادات لوليام وكيت بسبب تجاهلهما لميغان في رسالتهما لتهنئة هاري بعيد ميلاده

الصفحات الملكية لم تنشر صور ميغان ماركل

الصفحات الملكية لم تنشر صور ميغان ماركل

العائلة المالكة البريطانية تهني الأمير هاري بعيد ميلاده على مواقع التواصل

العائلة المالكة البريطانية تهني الأمير هاري بعيد ميلاده على مواقع التواصل

تعرض الأمير وليام "Prince William" وزوجته كيت ميلتون "Kate Middleton" دوقة كمبريدج للانتقاد على مواقع التواصل، من قبل عدد من معجبي ميغان ماركل "Meghan Markle" دوقة ساسيكس وزوجة الأمير هاري "Prince Harry"، بسبب ما وصف بالتجاهل "المتعمد" لميغان في أحدث المشاركات على الصفحة الرسمية لقصر كنسينغتون على الإنستغرام، والتي تضمنت رسالة تهنئة للأمير هاري بمناسبة عيد ميلاده السادس والثلاثين.

الصفحات الملكية لم تنشر صور ميغان ماركل

الصفحات الملكية لم تنشر صور ميغان ماركل

صحيفة ديلي ميل البريطانية نشرت تقرير جديد في ذات السياق، تحدثت فيه عن أن الصورة التي اختارها الزوجين كمبريدج في رسالتهما على الإنستغرام للتهنئة بعيد ميلاد الأمير هاري في يوم الثلاثاء، التقطت أثناء مشاركة هاري ووليام وكيت في أحد السباقات في عام 2017، ويظهر فيها ثلاثتهم دون ميغان، فيما اعتبره البعض تجاهل متعمد لميغان، وكتب عن ذلك أحدهم يقول: "لابد وأن هناك المئات من الصور التي كان يمكن الاختيار من بينها لإضافتها في مشاركة التهنئة بعيد ميلاد هاري، الصورة يظهر فيها هاري ووليام وكيت فقط،  ولا أعتقد أن عدم اختيار صورة تظهر فيها ميغان أيضا، كان أمر غير متعمد". التعليقات أشارت أيضا إلى أن الصور المنشورة في الصفحات الملكية البريطانية الأخرى على مواقع التواصل بمناسبة عيد ميلاد الأمير هاري في يوم الثلاثاء، لم تظهر فيها أيضا ميغان زوجة هاري.

تقارير عن تدهور العلاقات بين وليام وهاري

يأتي ذلك بعد أن تحدث الكاتب الصحفي أوميد سكوبي " Omid Scobie"، والذي شارك في كتابة كتاب " Finding Freedom" الذي يحكي عن حياة ميغان وهاري كزوجين ملكيين، عن تدهور العلاقة بين الشقيقين وليام وهاري، منذ إعلان هاري وزوجته المفاجئ عن قرارهما الانسحاب من الحياة الملكية، كما تحدث أيضا عن قطيعة كاملة بين الشقيقين الملكيين لم يتحدثا فيها معا طوال شهرين بعد إعلان هاري وميغان الانسحاب من الحياة الملكية.

أعداد مجلة هي