أوميد سكوبي: العنصرية والجهل لعبا دور في انسحاب أسرة ساسيكس من الحياة الملكية

العنصرية والجهل لعبا دور في انسحاب أسرة ساسيكس من الحياة الملكية

العنصرية والجهل لعبا دور في انسحاب أسرة ساسيكس من الحياة الملكية

أوميد سكوبي عانى شخصيا من التفرقة العنصرية

أوميد سكوبي عانى شخصيا من التفرقة العنصرية

أوميد سكوبي

أوميد سكوبي

ميغان ماركل مثلت تحديا لجميع المعتقدات والتقاليد في نظام الملكية البريطانية

ميغان ماركل مثلت تحديا لجميع المعتقدات والتقاليد في نظام الملكية البريطانية

قرار الأمير هاري "Prince Harry" وزوجته ميغان ماركل "Meghan Markle" دوقة ساسيكس بالانسحاب من الحياة الملكية، قد يكون الدافع الرئيسي وراءه العنصرية والجهل التي صادفا ميغان في داخل القصر، وذلك طبقا لما قاله الصحفي والكتاب أوميد سكوبي " Omid Scobie"، والذي شارك في كتابة كتاب " Finding Freedom" وهو كتاب جديد يحكي عن رحلة الأمير هاري وميغان كزوجين ملكين، والتي انتهت بقرارهما الصادم للانسحاب من الحياة الملكية.

ميغان ماركل مثلت تحديا لجميع المعتقدات والتقاليد في نظام الملكية البريطانية

أوميد سكوبي تحدث عن ذلك في أحدث ظهور له في برنامج Good Morning America، وتحدث عن ذلك وقال: "ميغان مثلت تحديا لجميع المعتقدات والتقاليد التي تجدها عادة في المؤسسات والنظم التقليدية العريقة على غرار الملكية البريطانية، وأعتقد أن أصولها المختلطة، لعبت دور كبير فيما حدث"، وأضاف سكوبي قائلا إنه يعتقد أن ميغان كانت تشعر منذ البداية أنها غير مرحب بها تماما في العائلة المالكة البريطانية.

أوميد سكوبي عانى شخصيا من التفرقة العنصرية

سكوبي قال أيضا إنه اختبر خلال فترة عمله كمراسل صحفي في تغطية أخبار العائلة المالكة البريطانية، العنصرية على يد مساعدين ملكيين في القصر الملكي بسبب أصوله المختلطة، وقال عن ذلك: "لا أستطيع أن أنسى الطريقة التي عاملني بها أحد كبار المساعدين في القصر، أعتقد أن ذلك المستوى من الجهل والعنصرية، زاد من صعوبة الأمور على ميغان".

يأتي ذلك بعد أن تحدث الأمير هاري عن وجود حاجة ماسة لمزيد من التنوع والشمولية في عالمنا، وأكد أن تحقيق ذلك سيتطلب تعاون "كل شخص على هذا الكوكب" لهزيمة العنصرية، وكان ذلك أثناء مشاركته في اجتماع افتراضي مع منظمة للحقوق المدنية.

أعداد مجلة هي