النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

العائلة المالكة البلجيكية تشارك في احتفالات اليوم الوطني

احتفالات محدودة
1 / 3
احتفالات محدودة
العائلة المالكة البلجيكية تشارك في احتفالات اليوم الوطني
2 / 3
العائلة المالكة البلجيكية تشارك في احتفالات اليوم الوطني
الملك فيليب والملكة ماتيلد يتقدمان الاحتفال باليوم الوطني
3 / 3
الملك فيليب والملكة ماتيلد يتقدمان الاحتفال باليوم الوطني

احتفلت بلجيكا بعيدها الوطني لهذا العام يوم الثلاثاء 21 يوليو 2020، وأقيمت مراسم احتفالية باليوم الوطني البلجيكي لعام 2020 في ساحة القصر الملكي في العاصمة البلجيكية بروكسيل، وتضمنت احتفالا أيضا بالذكرى 75 بانتهاء الحرب العالمية الثانية، وتكريما للطواقم الطبية والعاملين في الصفوف الأولى خلال أزمة تفشي جائحة كورونا.

الملك فيليب والملكة ماتيلد يتقدمان الاحتفال باليوم الوطني

العائلة المالكة البلجيكية تشارك في احتفالات اليوم الوطني

حضر احتفالات اليوم الوطني لبلجيكا لعام 2020 في ساحة القصر الملكي في بروكسيل الملك فيليب " King Philippe" ملك بلجيكا وزوجته الملكة ماتيلد " Queen Mathilde"، التي ظهرت وقتها بفستان أنيق يحمل طبعة زهرية أنيقة باللون الفوشيا ويعتقد أنه من تصميم ماركة " Dries Van Noten"، وانضم إليهم في الاحتفالات بعيد الوطني لبلجيكا أطفالهما الأربعة الأميرة إليزابيث " Princess Elisabeth" ولية عهد بلجيكا، والأمير غابرييل " Prince Gabriel" والأمير إيمانويل " Prince Emmanuel"، والأميرة إليونور " Princess Eléonore" وكذلك الأميرة أستريد " Princess Astrid"، والأمير لورينز " Prince Lorenz" والأمير لوران " Prince Laurent".

احتفالات محدودة

طبقا للتقارير المنشورة فلقد كانت احتفالات بلجيكا بعيدها الوطني لهذا العام محدودة بالمقارنة بالأعوام السابقة بسبب أزمة تفشي جائحة كورونا والتي تسببت أيضا في إلغاء العرض العسكري التقليدي في احتفالات العيد الوطني لبلجيكا لهذا العام.

تحتفل بلجيكا بعيدها الوطني في يوم 21 يوليو من كل عام، والذي يوافق ذكرى استقلال البلاد عن هولندا، وقيام ليوبولد من ساكس كوبورغ وغوتا " Leopold of Saxe-Cobourg and Gotha"، الولاء بالقسم على احترام الدستور البلجيكي في مراسم رسمية وتتويجه كأول ملك لبلجيكا ليعرف بعدها باسم الملك ليوبولد الأول " King Leopold I".

×