الأمير تشارلز يبدأ مشروع جديد بعد تعافيه من كورونا

الأمير تشارلز يبدأ مشروع جديد بعد تعافيه من كورونا

الأمير تشارلز يبدأ مشروع جديد بعد تعافيه من كورونا

الأمير تشارلز غادر الحجر الصحي بعد تعافيه من فيروس كورونا

الأمير تشارلز غادر الحجر الصحي بعد تعافيه من فيروس كورونا

بعد أيام من الإعلان رسميا عن مغادرته الحجر الصحي وتعافيه من عدوى فيروس كورونا، أعلن الأمير تشارلز (Prince Charles) ولي عهد بريطانيا، وأمير ويلز، عن بدئه العمل في مشروع جديد في يوم الثلاثاء، حيث نشر مقطع صوتي جديد لصالح مؤسسة " Wordsworth Trust" الخيرية التي يرعاها، قام فيه بقراءة جزء من قصيدة Tintern Abbey للشاعر الإنجليزي ويليام ووردزوورث (William Wordsworth) وهي قصيدة يعود تاريخ نشرها إلى عام 1798، المقطع الصوتي أذيع على راديو BBC Radio 4، بمناسبة الذكرى السنوية 250 لميلاد الشاعر ويليام ووردزوورث.

الأمير تشارلز يقرأ جزء من قصيدة شعرية

أما عن سبب اختياره لهذه القصيدة لقراءتها على وجه التحديد، فلقد تحدث الأمير تشارلز، وهو راعي رسمي لمؤسسة Wordsworth Trust منذ إبريل 1996، وقال عن ذلك: "يمكنني أن أفهم مثل وردزورث والكثير من الأشخاص الآخرين، مدى قوة الطبيعة وتأثير الطبيعة وكيف يمكن أن تحركنا".

الأمير تشارلز غادر الحجر الصحي بعد تعافيه من فيروس كورونا

الأمير تشارلز غادر الحجر الصحي بعد تعافيه من فيروس كورونا

كان الأمير تشارلز قد غادر في الأسبوع الماضي الحجر الصحي في منزله " Birkhall" في إسكتلندا، بعد تعافيه من عدوى فيروس كورونا، وفي يوم الإثنين في هذا الأسبوع انضمت إليه زوجته كاميلا دوقة كورنوال (Camilla Duchess of Cornwall) بعد مغادرتها هي الأخرى عزلتها الصحية التي استمرت لمد 14 يوم، جدير بالذكر أن دوقة كورنوال لم تشخص بعدوى كورونا إلا أنها دخلت في عزلة صحية بناء على توجيهات الحكومة البريطانية بشأن عدوى كورونا والتي تنص على قيام الأفراد المخالطين لمصابين بعدوى كورونا بعزل أنفسهم لمدة أسبوعين لحين التأكد من عدم ظهور أعراض المرض عليهم بعد فترة.