أول ظهور للأمير ألبرت بعد مغادرته الحجر الصحي وتعافيه من كورونا

الأمير ألبرت

الأمير ألبرت

أول ظهور للأمير ألبرت بعد مغادرته الحجر الصحي وتعافيه من كورونا

أول ظهور للأمير ألبرت بعد مغادرته الحجر الصحي وتعافيه من كورونا

تداولت وسائل الإعلام صور للأمير ألبرت الثاني (Prince Albert of Monaco) أمير موناكو في أول ظهور له منذ الإعلان رسميا عن مغادرته الحجر الصحي وتعافيه من عدوى فيروس كورونا، وظهر الأمير ألبرت في الصور مرتديا سترة زرقاء وبنطلون رمادي، وفي طريقه لمغادرته جناحه الخاص في قصر الأمير في موناكو حيث كان يقضي فترة الحجر الصحي.

كان القصر الملكي في موناكو قد أعلن في يوم الثلاثاء في هذا الأسبوع عن تعافي الأمير ألبرت من كورونا ومغادرته الحجر الصحي، وذلك في بيان رسمي صدر عن القصر وتضمن ما يلي: "الأطباء الذين تابعوا الحالة الصحية للأمير ألبرت الثاني منذ إصابته بعدوى فيروس COVID-19 سمحوا له بإنهاء فترة عزلته الصحية، وأكدوا أن الأمير الحاكم قد تماثل للشفاء وفي حالة صحية جيدة"، البيان ذكر أيضا أن الأمير ألبرت سيجتمع قريبا بزوجته الأميرة تشارلين (Princess Charlene) أميرة موناكو وطفليها التوأم الأمير جاك (Prince Jacques)، والأميرة غابرييلا (Princess Gabriella) في منزلهم الريفي Roc Agel الذي يوجد في قلب الجبال.

الأمير ألبرت الثاني يتطلع للقاء أسرته

أول ظهور للأمير ألبرت بعد مغادرته الحجر الصحي وتعافيه من كورونا

في تصريح له مع مجلة "People" تحدث الأمير ألبرت عن أنه يتطلع كثيرا للقاء أسرته بعد فترة عزلته الصحية الطويلة وقال عن ذلك: "لقد كنا نتواصل عبر FaceTimed، عادة في المساء، وكنا نتبادل القصص ونتحدث عن يومنا، لقد قلت لطفلي عن عليهما أن يبقيا آمنين، هما يعلمان أنني كنت مريض، لذلك اضطررت للابتعاد"، وأضاف ضاحكا: "أتمنى أن أحصل على استقبال حافل، ولافتة: مرحبا بعودتك إلى المنزل، عندما ألقاهم".