الأمير ألبرت الثاني يتعافى من فيروس كورونا

تعافي الأمير ألبرت الثاني من فيروس كورونا

تعافي الأمير ألبرت الثاني من فيروس كورونا

أمير موناكو أصيب بفيروس كورونا يوم 19 مارس

أمير موناكو أصيب بفيروس كورونا يوم 19 مارس

تم الإعلان رسميا عن تعافي الأمير ألبرت الثاني (Prince Albert II) أمير موناكو من عدوى فيروس كورونا، ومغادرته الحجر الصحي في جناحه الخاص في القصر الأميري، وأنه سيعود لينضم مجددا إلى أفراد عائلته.

تعافي الأمير ألبرت الثاني من فيروس كورونا

تعافي الأمير ألبرت الثاني من فيروس كورونا

وتم الكشف عن ذلك في بيان رسمي صدر عن الديوان الملكي في موناكو يوم الثلاثاء، وتضمن البيان ما يلي: "الأطباء الذين تابعوا حالة الأمير ألبرت الثاني منذ بداية إصابته بعدوى فيروس COVID-19  سمحوا له اليوم بإنهاء فترة الحجر الصحي، وأكدوا أن صاحب السمو في حالة صحية جيدة".

وأضاف البيان: "سينضم الأمير قريبا إلى عائلته وسيستمر في قضاء عزل صحي (للنقاهة) بينما يظل على اتصال وثيق مع حكومته، ويذكر سموه مرة أخرى أهالي موناكو بأهمية الاحترام الصارم لإجراءات العزل الصحي وتقييد الاتصال بالآخرين. حيث سيساعد ذلك الامتثال الصارم بهذه القواعد على وقف انتشار فيروس كورونا ".

أمير موناكو أصيب بفيروس كورونا يوم 19 مارس

أمير موناكو أصيب بفيروس كورونا يوم 19 مارس

كان الديوان الملكي في موناكو قد أعلن في يوم 19 مارس 2020، عن إصابة الأمير ألبرت الثاني بعدوى فيروس كورونا، وبعدها بأيام قليلة أصدر بيان رسمي تضمن رسالة شكر موجهة من الأمير ألبرت على رسائل الدعم والأمنيات الطيبة التي تلقاها من أفراد الجمهور.