قصر باكنغهام يعلق على صحة الملكة بعد إصابة رئيس وزراء بريطانيا بفيروس كورونا

رئيس وزراء بريطانيا اجتمع بالملكة قبل مغادرتها قصر باكنغهام

رئيس وزراء بريطانيا اجتمع بالملكة قبل مغادرتها قصر باكنغهام

ملكة بريطانيا

ملكة بريطانيا

أصدر قصر باكنغهام تصريح رسمي جديد عن صحة الملكة إليزابيث الثانية، بعد الإعلان عن إصابة رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون (Boris Johnson)، بعدوى فيروس كورونا، بعد أن جاءت نتائج الاختبارات الطبية التي خضع لها للكشف عن إصابته بفيروس كورونا إيجابية، في يوم الجمعة، وقال التصريح الذي جاء على لسان متحدث رسمي باسم قصر باكنغهام: "جلالة الملكة لا تزال في صحة جيدة، وكان آخر لقاء قد جمعها مع رئيس الوزراء في يوم 11 مارس، وهي تتبع جميع النصائح والإجراءات المتعلقة بالحفاظ على صحتها".

رئيس وزراء بريطانيا أصيب بفيروس كورونا

رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، 55 عام، كان قد أعلن عن أنباء إصابته بفيروس كورونا من خلال صفحته الرسمية على موقع تويتر، وكشف عن أنه يعاني من أعراض خفيفة من مرض كورونا وعن دخوله في عزل صحي ذاتي لتجنب نقل العدوى لآخرين، وأكد أيضا أنه سيواصل العمل من المنزل على مكافحة وباء كورونا.

رئيس وزراء بريطانيا اجتمع بالملكة قبل مغادرتها قصر باكنغهام

رئيس وزراء بريطانيا اجتمع بالملكة قبل مغادرتها قصر باكنغهام

طبقا للنشرة الدورية لجدول أعمال العائلة المالكة البريطانية (court circular) فإن ملكة بريطانيا البالغة من العمر 93 عام، عقدت اجتماعها الأسبوعي مع رئيس وزراء بريطانيا في قصر باكنغهام في يوم 11 مارئ 2020، قبل أن تغادر لندن في يوم 19 مارس لتبدأ عطلة عيد الفصح في قلعة وندسور في وقت مبكر عن المعتاد "كإجراء وقائي ضد عدوى كورونا" طبقا لما أعلنه القصر وقتها، وخلال تلك الفترة عقدت الملكة اجتماعين آخرين مع رئيس الوزراء عبر الهاتف، ولقد أصدرت العائلة المالكة صورة للملكة والسيد جونسون أثناء حديث الملكة من وندسور مع السيد جونوسون في داونينج ستريت في لندن (مقر رئيس الوزراء البريطاني) عبر الهاتف.

أعداد مجلة هي