هل تمر العلاقة بين الأميرين وليام وهاري بأسوأ مراحلها؟

العلاقة بين الأمير وليام وشقيقه في أسوأ مراحلها

العلاقة بين الأمير وليام وشقيقه في أسوأ مراحلها

الامير هاري وميغان ماركل

الامير هاري وميغان ماركل

هاري حزين ويعتقد أنه عومل بطريقة غير عادلة من قبل العائلة

هاري حزين ويعتقد أنه عومل بطريقة غير عادلة من قبل العائلة

العلاقة بين الأمير وليام وشقيقه في أسوأ مراحلها

العلاقة بين الأمير وليام وشقيقه في أسوأ مراحلها

هاري وميغان أنهيا جميع ارتباطاتهما الرسمية

هاري وميغان أنهيا جميع ارتباطاتهما الرسمية

الامير وليام وكيت ميدلتون

الامير وليام وكيت ميدلتون

تحدثت تقارير جديدة عن أن العلاقة بين الأمير وليام (Prince William) وشقيقه الأصغر الأمير هاري (Prince Harry)، قد وصلت لأسوأ حالاتها خلال الأشهر القليلة الماضية، وأصبحت أبعد ما تكون عن علاقتهما الجيدة والمقربة السابقة.

العلاقة بين الأمير وليام وشقيقه في أسوأ مراحلها

هاري حزين ويعتقد أنه عومل بطريقة غير عادلة من قبل العائلة

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن مصادر من داخل القصر الملكي قولهم، إن الشقيقين أصبحا يشعران بالكثير من التوتر كلما التقيا، وأصبحا بالكاد يمكنهما تبادل تحية فاترة أمام عدسات الكاميرات في المناسبات العامة والرسمية، في محاولة إخفاء حقيقة الخلاف العميق بينهما عن الرأي العام.

هاري حزين ويعتقد أنه عومل بطريقة غير عادلة من قبل العائلة

هاري وميغان أنهيا جميع ارتباطاتهما الرسمية

الصحيفة نقلت أيضا عن أحد المساعدين الملكيين قوله، إن الخلاف العميق بين الأميرين وليام وهاري ازداد حدة خلال الفترة الأخيرة بسبب قناعة الأمير وليام بأن الأمير هاري لم يظهر ما يكفي من الاحترام والتقدير لأفراد عائلته وعلى رأسهم الملكة، خلال أزمة انسحاب عائلة ساسيكس من العائلة المالكة البريطانية، المصدر تحدث أيضا عن أن الأمير هاري يشعر بالكثير من الحزن لما آلت إليه الأمور في النهاية، ويعتقد أنه عومل بطريقة غير عادلة ومنصفة من جانب عائلته وشقيقه وليام بشكل خاص، ويعتقد أيضا أن شقيقه وليام قد عامل زوجة هاري بطريقة مجحفة وجافة.

هاري وميغان أنهيا جميع ارتباطاتهما الرسمية

الامير هاري وميغان ماركل

من المقرر أن ينسحب الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل رسميا من دوريهما كفردين رئيسيين في العائلة المالكة، اعتبارا من يوم 31 مارس الجاري، ومن غير المعروف ما إذا كانت عائلة ساسيكس تخطط بعدها للعودة مرة أخرى إلى المملكة المتحدة.