لأول مرة.. الأمير هاري يتحدث عن الخلافات بينه وبين شقيقه الأمير وليام

الأمير هاري يتحدث عن خلافه مع شقيقه الأمير وليام

الأمير هاري يتحدث عن خلافه مع شقيقه الأمير وليام

الامير هاري

الامير هاري

الأمير هاري انتقل من قصر كينسغنتون إلى وندسور

الأمير هاري انتقل من قصر كينسغنتون إلى وندسور

الأمير هاري انتقل من قصر كينسغنتون إلى وندسور

الأمير هاري انتقل من قصر كينسغنتون إلى وندسور

الأمير هاري طريقنا مختلف وأحب شقيي كثيرا

الأمير هاري طريقنا مختلف وأحب شقيي كثيرا

على مدار الأشهر الماضية تحدثت وسائل إعلام وصحف بريطانية دون توقف عن خلافات مزعومة بين الأمير هاري (Prince Harry) وشقيقه الأكبر الأمير وليام (Prince William)، والآن يبدو أن الأمير هاري قد قرر الرد على هذه الشائعات، فخلال ظهور له في الفيلم الوثائقي الجديد " Harry and Meghan: An African Journey" تحدث الأمير هاري للمرة الأولى عن شائعات وجود خلافات بينه وبين شقيقه الأكبر وقال: "هذه الأشياء (يقصد الخلافات البسيطة) أمر حتمي وتحدث كثيرا بين الأشقاء".

الأمير هاري يتحدث عن خلافه مع شقيقه الأمير وليام

الأمير هاري انتقل من قصر كينسغنتون إلى وندسور

أما فيما يتعلق بما قيل عن وجود خلافات بين الأمير هاري والأمير وليام بسبب ميغان ماركل (Megahn Markle) زوجة الأمير هاري، أو بمعنى أدق رفض الأمير وليام زواج الأمير هاري من ميغان، فلقد علق الأمير هاري على ذلك ضمنيا وقال: "غالبية الخلافات بيننا من نوع الخلافات العادية بين الأشقاء لا يوجد أمر خارج نطاق المعتاد، كما تعلم هذه الأشياء تحدث، وهناك أيام جيدة وأخرى سيئة".

الأمير هاري طريقنا مختلف وأحب شقيي كثيرا

الأمير هاري طريقنا مختلف وأحب شقيي كثيرا

الأمير هاري تحدث أيضا عن أهمية الدور الذي يقوم به شقيقه الأكبر في حياته وقال عن ذلك: "كلانا لديه طريق مختلف ليسير فيه بالتأكيد في المرحلة الحالية، ولكنني سأكون متواجد دائما من أجله، كما أعلم أنه سيكون متواجد دائما من أجلي، لم يعد كلانا يرى الأخرى كما اعتدنا في الماضي لأن كلانا منشغل للغاية، ولكنني أحبه كثيرا".

الأمير هاري انتقل من قصر كينسغنتون إلى وندسور

تأتي تصريحات الأمير هاري بشأن الخلافات المزعومة بينه وبين شقيقه الأكبر الأمير وليام بعد أن انتقل الأمير هاري وزوجته رسميا من قصر كينسغنتون، حيث يعيش الأمير وليام وأسرته إلى منزلهما الخاص في وندسور، وبعد أن أعلن الأمير هاري وزوجته في وقت سابق من هذا العام، عن انفصالهما عن المؤسسة الملكية الخيرية التي عملا فيها على دعم القضايا الخيرية المختلفة إلى جانب الأمير وليام وزوجته دوقة كمبريدج، وتأسيسهما لمؤسستهما الملكية الخاصة.

أعداد مجلة هي