الأمير وليام يتحدث عن مسئولياته المستقبلية في فيلم وثائقي جديد

الأمير وليام سيستمر على نهج والده

الأمير وليام سيستمر على نهج والده

الأمير تشارلز أعد ابنه الأكبر لوراثته

الأمير تشارلز أعد ابنه الأكبر لوراثته

الأمير وليام سيظهر في فيلم وثائقي جديد

الأمير وليام سيظهر في فيلم وثائقي جديد

تحدث الأمير وليام (Prince William) عن مسئولياته المستقبلية عندما يصبح وريثا للعرش البريطاني ودوقا لمقاطعة كورنوال خلفا لوالده الأمير تشارلز (Prince Charles)، بعد أن يتوج الأخير ملكا لبريطانيا، ولقد تحدث الأمير وليام عن ذلك في فيلم وثائقي جديد بمناسبة مرور 50 عام على إعلان الأمير تشارلز دوق لمقاطعة كورنوال.

الأمير وليام سيظهر في فيلم وثائقي جديد

الأمير وليام سيستمر على نهج والده

الفيلم الوثائقي الجديد شهد ظهور الأمير وليام وتحدث فيه الأمير عن مسئولياته المستقبلية وطريقته فيما يتعلق بإدارة دوقية كورنوال في المستقبل، والتي أكد أنها لن تختلف كثيرا عن طريقة والده في إدارة دوقية كورنوال، وتحدث عن ذلك وقال: "لا داعي للقلق لن أقوم بقلب الأمور رأسا على عقب، سأستمر في إدارة الأمور كما يفعل والدي". طبقا للتقارير المنشورة فإن الأمير وليام حضر خلال الأشهر الماضية مجموعة من مقابلات العمل غير المعلنة بشأن دوقية كورنوال كما قام بزيارة مجموعة من العقارات والمنشآت على أرض الدوقية في العام الماضي.

الأمير تشارلز أعد ابنه الأكبر لوراثته

الفيلم الوثائقي الجديد شهد أيضا ظهور للأمير تشارلز تحدث فيه عن قيامه بإعداد ابنه الأكبر الأمير وليام لمهمته كوريث مستقبلي لمقاطعة كورنوال ولقد تحدث عن ذلك وقال: "لقد وجدت نفسي في ذلك الموقع في سن الواحد والعشرين، لقد تم إلقائي حرفيا في دوامة من العمل بسرعة كبيرة"، وأضاف قائلا: "إنه (الأمير وليام) يقوم بزيارة مناطق مختلفة من دوقية كورنوال من حين لآخر، لذلك فهو يتعلم الكثير بمرور الوقت".

الأمير وليام سيستمر على نهج والده

فيلم وثائقي من جزأين

الفيلم الوثائقي الجديد مكون من جزأين وسيبدأ عرضه في الساعة التاسعة مساء في يوم الخميس 24 أكتوبر 2019، وسيقدم الفيلم لمحة من كواليس إدارة دوقية كورنوول الضخمة والتي تزيد مساحتها عن 130,00 فدان وتتضمن 23 مقاطعة، وكانت دوقية كورنوال الملكية قد تأسست على يد إدوارد الثالث (Edward III) لتكون الإقطاعية الخاصة بابنه وولي عهده الأمير إدوارد (Prince Edward) والذي عرف في وقت لاحق باسم الأمير الأسود (Black Prince) ولا تزال إقطاعية كورنوال الملكية تمنح لوريث العرش البريطاني حتى يومنا هذا.