الأمير فيليب يتسبب في قطع دوقة يورك لعطلتها في بالمورال

خلاف عميق بين الأمير فيليب وسارة فيرغسون

خلاف عميق بين الأمير فيليب وسارة فيرغسون

دوقة يورك كانت تغادر بالمورال قبل وصول الأمير فيليب بيوم واحد

دوقة يورك كانت تغادر بالمورال قبل وصول الأمير فيليب بيوم واحد

الأمير فيليب يتسبب في قطع دوقة يورك لعطلتها في بالمورال

الأمير فيليب يتسبب في قطع دوقة يورك لعطلتها في بالمورال

كشفت تقارير جديدة عن اضطرار سارة فيرغسون (Sarah Ferguson) دوقة يورك، لقطع عطلتها الصيفية في قلعة بالمورال في منطقة المرتفعات الإسكتلندية ومغادرة القلعة، بعد وصول الأمير فيليب (Prince Philip) دوق إدنبره وزوج إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth II) ملكة بريطانيا إلى قلعة بالمورال في موعد مبكر عن المتوقع، لقضاء عطلته الصيفية لهذا العام.

التقارير تحدثت أيضا عن أن سبب مغادرة دوقة يورك المفاجئة لقلعة بالمورال بعد وصولها إليها بأيام قليلة وتحديدا في مساء يوم الخميس الموافق الماضي، يرجع إلى الخلافات القديمة المحتدمة بينها وبين دوق إدنبره، والتي جعلته يرفض التواجد في أي مكان تتواجد فيه دوقة يورك منذ عام 1996 والذي شهد انفصال دوقة يورك رسميا عن الأمير أندرو (Prince Andrew) ابن ملكة بريطانيا والأمير فيليب، كما شهد أيضا نشر صور حميمية لدوقة يورك وأحد أصدقائها أثناء قضائهما لعطلة على الشاطئ، وقيل وقتها أن الصور اثارت استياء الأمير فيليب بشدة وجعلته يتهم دوقة يورك بالتسبب في إهانة العائلة المالكة البريطانية.

خلاف عميق بين الأمير فيليب وسارة فيرغسون

كانت تقارير سابقة قد تحدثت عن أمل البعض داخل العائلة المالكة البريطانية بانتهاء الخلاف الطويل بين دوقة يورك ودوق إدنبره والذي استمر لما يزيد عن العقدين من الزمان، بعد ظهور دوق إدنبره ودوقة يورك معا في حفل زفاف الأميرة يوجين (Princess Eugenie) ابنة الأمير أندرو ودوقة يورك، إلا أن مصادر في قلعة بالمورال تحدثت عن أن حدوث هذه المصالحة أمر غير مرجح وأن دوقة يورك ودوق إدنبره لا يزالان يحرصان على تجنب بعضهما البعض، وهو ما دفع دوقة يورك لمغادرة قلعة بالمورال في منطقة المرتفعات الإسكتلندية إلى لندن فور معرفتها بأنباء وصول دوق إدنبره المبكر إلى قلعة بالمورال، وطبقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية فإن دوقة يورك شوهدت عصر يوم السبت 10 أغسطس 2019 في مطار أبردين وهي في طريقها لأن تستقل رحلة على متن الخطوط الجوية البريطانية إلى لندن.

دوقة يورك كانت تغادر بالمورال قبل وصول الأمير فيليب بيوم واحد

الصحيفة نقلت أيضا عن مصدر لها قوله إن دوقة يورك اعتادت على مدار الأعوام الماضية أن تغادر قبل يوم واحد من وصول دوق إدنبره إلى قلعة بالمورال، إلا أن الدوق وصل إلى القلعة في موعد مبكر عن المتوقع بعدة أيام مما اضطر الدوقة للمغادرة بالرغم من أنها كانت تخطط لقضاء عطلة قصيرة تستمر لأسبوع في بالمورال بصحبة زوجها السابق الأمير أندرو وابنتيهما الأميرة بياتريس (Princess Beatrice) والأمير يوجين.