مصطفي خاطر‎ :‎نجوم "مسرح مصر" أثبتوا نجاحهم وسيطروا على المسلسلات الكوميدية في رمضان

مصطفى خاطر

مصطفى خاطر

الفنان مصطفى خاطر

الفنان مصطفى خاطر

مصطفى خاطر

مصطفى خاطر

مشهد من

مشهد من "طلقة حظ"

كواليس العمل

كواليس العمل

لقطة من المسلسل

لقطة من المسلسل

أعمال كثيرة قدمها الكوميديان مصطفي خاطر في السينما والدراما والمسرح حققت نجاحاً كبيراً مع الجمهور وصنعت له شعبية واسعة، لذا كان من الطبيعي أن يظهر خاطر خلال عاميين متتاليين ببطولة مطلقة فى الدراما التلفزيونية خاصة فى أصعب المواسم الدرامية وهو المارثون الرمضاني حيث يتصارع خلاله الكبار حول تحقيق النجاح، وبعد "ربع رومي" العام الماضي، يخوض مصطفة خاطر المنافسة هذا العام من خلال مسلسل ينتمي لنوعية الكوميديا السوداء والقصص الإجتماعية "طلقة حظ" ..مصطفى خاطر يكشف لـ"هي" تفاصيل تقديمه للبطولة المطلقة لثاني مرة على التوالي وعن المنافسة بينه وبين زملاءه في مسرح مصر.

كيف كانت ردود الأفعال التى وجدتها حول مسلسلك الجديد "طلقة حظ" بعد عرض الحلقات الأولي؟

الحمدلله كانت ردود الأفعال إيجابية جداً خاصة أنني كنت أخشي من رد فعل الجمهور حيث أنني حاولت تقديم تجربة مختلفة هذا الموسم من خلال النص والشكل الدرامي الذي قدمته فى "طلقة حظ"، فالكوميديا هنا فيها دراما وليست مجرد إفيهات،  ومن الممكن أن نقول أنني قدمت بلاك كوميدي وهذا عكس تماماً ما قدمته العام الماضي فى "ربع رومي"، حيث كان العمل فنتازيا وكوميدي من أجل الإضحاك وهي المجازفة التى راهنت من خلالها على الجمهور والحمدلله رد الفعل خلال الحلقات الأولى طمأنني جداً .

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Mostafa Khater (@moustfakhater) on

فبعد أن نجحت فى الفانتازيا العام الماضي من خلال "ربع رومي" لماذا لم تكرر التجربة كي تضمن النجاح السريع على الأقل؟

أحب دائماً أن أقدم أعمال مختلفة والمغامرة أهم عوامل النجاح ولا أحب الإستستهال دائماً فى عملي بجانب أن تكرار فكرة قد تكون نجحت قبل ذلك سلاح ذو حدين لأنها فى حالة فشلها ستؤثر على العمل الأول ، لأن الجمهور ذاكرته قوية جداً ولا يغفر لأحد وسهل جداً يجعل الفنان ينجح اليوم وغداً يعيده مجددا إلى نقطة الصفر لذلك لا يمكن أن نستقل بعقليته.

تتنافس هذا العام مع عدد كبير من زملائك في "مسرح مصر" من خلال عدة مسلسلات؟

إن لم تكن هناك منافسة فلا قيمة للنجاح، فالمنافسة تجعل لدي حافز دائما لأقدم أعمال مختلفة وأن أسعي بشكل دائم للتطوير ، لكن هذا العام لم أخش المنافسة لأنني دائماً يكون لدي ثقة كبيرة بالعمل الذي أقدم، وكنت سعيد جداً بمنافسة زملائي لأننا نكمل بعضنا البعض، وأشعر دوماً أن أي نجاح لشخص فينا هو نجاح للآخرين فمثلا على ربيع لثاني سنة على التوالي يقدم عمل ناجح وردود الأفعال التى حققها خلال الحلقات الأولي هايلة، بجانب محمد أنور وحمدي الميرغني وأوس أوس ومحمد عبد الرحمن لذلك أرى أن نجوم مسرح مصر يسيطرون على الدراما الكوميدية هذا العام.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Mostafa Khater (@moustfakhater) on

هل خطتت لنفسك أن يكون لك مسلسل ثابت فى موسم شهر رمضان كل عام ؟

لم أخطط أن أتواجد كل عام، ولكني خططت لنفسي أن اتواجد بعمل مختلف وجديد للجمهور سواء كان كل عام أو أكثر أو أقل، لأنني حريص أن يكون لدي رصيد ناجح مع الجمهور ولو بعدة أعمال قليلة ووجودي للمرة الثانية على التوالي في شهر رمضان شرف كبير لي لأنني في أهم موسم درامي فى الوطن العربي فهو موسم الكبار كما يقولون.

والحمدلله تمكنت هذا العام أن أقدم شخصية مختلفة بالنسبة لي تميل للتراجيدي والكوميدي في نفس الآن، وهي شخصية عبد الصبور الذي يمتلك عديد من المواصفات النادرة فى مجتمعنا وهي الطيبة والأصل، وهو متوسط الحال ويعول  زوجته وشقيقاته،  ولديهم مشكلات كثيرة ويتورط في أزمات أخري، ثم يتورط فى جرائم قتل و يتم الزج به ليدخل السجن ظلما حتي ينقلب حاله رأساً عن عقب ويتحول عبد الصبور إلى شخص ثري، وهذه هي طلقة الحظ التي يتعرض لها.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Mostafa Khater (@moustfakhater) on

لماذا لم تفكر فى تقديم عمل درامي بعيداً عن الكوميديا تماما  ؟

قدمت ذلك فى أكثر من تجربة سينمائية ابتعدت خلالها عن اللون الكوميدي مثل "هروب إضطراري و حرب كرموز"،  ولكن كان بها جزء من الكوميديا لأن الجمهور إعتاد علي في هذا اللون، وأصبح ظهوري يمثل له شئ من البهجة وهذا أمر يسعدني لأن الكوميديا هي من أصعب الأشكال التمثيلة .

وفكرة أن أقدم عملاً درامياً مكون من 30 حلقة أبتعد عنها عن الكوميديا ليس أمراً سهلاً ولكن الفيصل دائماً في ذلك هو وجود الفكرة التى تجعلني أقرر ذلك، من سيناريو جيد ومنتج  ومخرج يؤمنان بأن أقدم ذلك خلال عمل كامل لأنها مجازفة كبيرة رغم أن الممثل الكوميدي سهل جدا ً أن يقدم دور تراجيدي لكن من الصعب أن يحدث العكس، والوحيد الذي نجح فى هذه المعادلة هو رئيس جمهورية الضحك الأستاذ عادل إمام الكوميديان الأول والأخير فى الوطن العربي .

كواليس العمل

ماذا عن جديدك الفترة المقبلة ؟

حتي الأن أضع تركيزي كله فى تصوير "طلقة حظ"، حيث كواليس المسلسل كلها صعبة جداً وكنت أنوي أن أنتهي من التصوير قبل شهر رمضان لكن للأسف حدث لي ظرف طارئ مذذ عدة أشهر وهو وفاة والدتي جعل التصوير يتوقف لمدة ثلاثة أسابيع.

وبعد إنتهاء شهر رمضان سنجتمع مع أعضاء فريق "مسرح مصر" برئاسة الأستاذ أشرف عبد الباقي للوقوف على تفاصيل الرواية الجديدة لأننا حتي الآن لا نعلم متي سنخرج بالموسم الجديد من العروض.