السيرة الذاتية للأميرة ريما بنت بندر بن سلطان أول سفير للسعودية في أمريكا

الأميرة ريما رئيسة الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية

الأميرة ريما رئيسة الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية

الأميرة ريما لها دور كبير في دعم الرياضة النسائية في المملكة

الأميرة ريما لها دور كبير في دعم الرياضة النسائية في المملكة

 الأميرة ريما من أقوى 200 امرأة عربية

الأميرة ريما من أقوى 200 امرأة عربية

الأميرة ريم بن بندر هي إبنة صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود السفير و الدبلوماسي منذ عام 1983 ، حينما عينه الملك فهد رحمه الله سفيرا لدى واشنطن، ومر خلال فترة عمله على خمسة رؤساء أمريكيين، وعشرة وزراء خارجية، وأحد عشر مستشارا للأمن القومي، ووالدتها هي رئيسة ومؤسسة جمعية زهرة لمكافحة سرطان الثدي في الرياض هيفاء الفيصل.

السيرة الذاتية للأميرة ريما بنت بندر بن سلطان

الأميرة ريما حاصلة على شهادة بكالوريوس الآداب من كلية ماونت فيرنون بجامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1999، وهي أول امرأة تتولى اتحاد متعدد الرياضات في المملكة من خلال منصبها كرئيسة للاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، كما عملت الأميرة ريما كمستشارة في مكتب سمو ولي العهد، و عملت كوكيلة للتخطيط والتطوير في الهيئة العامة للرياضة.

هذا وصدر أمر ملكي من الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله في تاريخ 23 فبراير 2019 بتعيين الأميرة ريما سفيرة لخادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأميركية بمرتبة وزير.

إنجازات سمو الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان

  • ساهمت الأميرة ريما أثناء عملها كرئيسة للاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية إلى جانب وزارة التعليم على تأسيس التعليم الرياضي للفتيات في المدارس، كما دعمت السعوديات للمشاركة في العديد من المنافسات الرياضية.
  • وفازت الأميرة ريما بجائزة الشيخ محمد بن راشد للإبداع الرياضي «فئة الرياضة» للأفراد، نظراً لجهودها في تفعيل البرنامج والأنشطة الرياضة وتعزيزها بين أفراد المجتمع، واستخدامها منصات التواصل الاجتماعي في نشر الوعي الصحي عبر العديد من المبادرات .
  • وكونها ابنة هيفاء الفيصل ساهم ذلك في دورها الكبير في التوعية من مرض سرطان الثدي.
  • عملت الأميرة ريما في منصب الرئيس التنفيذي لشركة ألفا إنترناشونال/ هارفي نيكلز، حيث دخلت ضمن قائمة مجلة "فاست كومباني" الأمريكية للأشخاص الأكثر إبداعاً عام 2014م.
  • الأميرة ريما المؤسس لمبادرة ألف خير و التي أطلقت مبادرة 10ksa التي تمكنت من الدخول إلى موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية بعد صناعة أكبر شريط وردي في العالم الذي يرمز لمكافحة سرطان الثدي.
  • تم اختيار سمو الأميرة ريما لتكون في المرتبة السادسة عشرة ضمن قائمة مجلة "فوربس الشرق الأوسط" لأقوى 200 امرأة عربية.