النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

بالصور مجوهرات ماري أنطوانيت تباع بمزاد سوذبيز في جنيف نوفمبر 2018

 قلادة أنيقة مرصعة بعدد 300 من حبات اللؤلؤ الطبيعي يتوقع أن تباع بسعر 300 ألف دولار
1 / 8
قلادة أنيقة مرصعة بعدد 300 من حبات اللؤلؤ الطبيعي يتوقع أن تباع بسعر 300 ألف دولار
قلادة أخرى مبهرة مثيرة للجدل تسببت فيما يعرف باسم فضيحة القلادة (Affair of the Diamond Necklace)
2 / 8
قلادة أخرى مبهرة مثيرة للجدل تسببت فيما يعرف باسم فضيحة القلادة (Affair of the Diamond Necklace)
مجوهرات ماري أنطوانيت تباع في مزاد علني في جينيف في شهر نوفمبر
3 / 8
مجوهرات ماري أنطوانيت تباع في مزاد علني في جينيف في شهر نوفمبر
قطع مجوهرات ماري أنطوانيت والتي وصفتها في الدليل بأنها لا مثيل لها
4 / 8
قطع مجوهرات ماري أنطوانيت والتي وصفتها في الدليل بأنها لا مثيل لها
عقد مرصع باللؤلؤ الطبيعي يتوقع أن يباع بقيمة 54 ألف جنيه إسترليني
5 / 8
عقد مرصع باللؤلؤ الطبيعي يتوقع أن يباع بقيمة 54 ألف جنيه إسترليني
عائلة بوربون بارما تعرض مجوهرات ماري أنطوانيت للبيع
6 / 8
عائلة بوربون بارما تعرض مجوهرات ماري أنطوانيت للبيع
عرض مجوهرات ماري أنطوانيت للمرة الأولى منذ 200 عام
7 / 8
عرض مجوهرات ماري أنطوانيت للمرة الأولى منذ 200 عام
الأقراط المرصعة باللؤلؤ والماس الطبيعي بقيمة 233 ألف جنيه استرليني
8 / 8
الأقراط المرصعة باللؤلؤ والماس الطبيعي بقيمة 233 ألف جنيه استرليني

من المقرر أن تعرض مجموعة نادرة من مجوهرات ماري أنطوانيت (Marie Antoinette) للبيع للمرة الأولى في مزاد علني، وذلك من خلال مزاد علني جديد وصف التاريخي تنظمه دار مزادات سوذبيز (Sotheby's) في مدينة جينيف السويسرية في شهر نوفمبر في هذا العام.

سوذبيز تعرض مجوهرات لا مثيل لها

وطبقا للتقارير المنشورة فلقد أضافت دار المزادات الشهيرة إلى دليلها مجموعة من صور قطع مجوهرات ماري أنطوانيت والتي وصفتها في الدليل بأنها "لا مثيل لها"، ومن المقرر أن يتم بيع هذه المجموعة الثمينة من المجوهرات الملكية الفرنسية والتي تم تهريبها من فرنسا خلال الثورة الفرنسية للبيع كجزء من مزاد سوذبيز الجديد والذي تقدر قيمته بخمسة ملايين دولار .

مجوهرات ماري أنطوانيت في مزاد علني تاريخي

اشتهرت ماري أنطوانيت ملكة فرنسا التي تم إعدامها وزوجها مع العديد من أبناء الطبقة النبيلة في فرنسا بعد اندلاع الثورة الفرنسية، بحبها للمجوهرات، وخاصة المرصعة بأحجار الماس واللؤلؤ الطبيعي، وكانت كثيرا ما تظهر بقطع مجوهرات مبهرة مرصعة بالماس واللؤلؤ، ومن بين أبرز قطع مجوهرات ماري أنطوانيت التي ستباع في المزاد العلني زوج من الأقراط المرصعة باللؤلؤ والماس الطبيعي بقيمة 233 ألف جنيه استرليني، وعقد مرصع باللؤلؤ الطبيعي يتوقع أن يباع بقيمة 54 ألف جنيه إسترليني، قلادة أنيقة مرصعة بعدد 300 من حبات اللؤلؤ الطبيعي يتوقع أن تباع بسعر 300 ألف دولار، بالإضافة إلى قلادة أخرى مبهرة مثيرة للجدل تسببت فيما يعرف باسم فضيحة القلادة (Affair of the Diamond Necklace) في عام 1785 والتي اتهمت فيها ماري أنطوانيت بمحاولة الاحتيال على صانع مجوهرات ملكي من أجل الحصول على القلادة بدون مقابل، وهو اتهام ثبت فيما بعد أنه غير صحيح إلا أنه ساهم في زيادة احتقان الشارع الفرنسي واندلاع الثورة الفرنسية في النهاية.

عائلة بوربون بارما تعرض مجوهرات ماري أنطوانيت للبيع

بعد إعدام ماري أنطوانيت وزوجها في عام 1793 انتقلت ملكية مجموعة المجوهرات المبهرة الخاصة بماري أنطوانيت إلى ماري تيريز دو فرانس (Marie-Thérèse de France)، وهي الابنة الوحيدة الباقية على قيد الحياة لماري أنطوانيت وزوجها، ماري تيريز دو فرانس تم أيضا احتجازها بعد الثورة الفرنسية ولقد أطلق سراحها بعد ثلاثة سنوات من السجن، وفي وقت لاحق قامت ماري تيريز بإهداء مجموعة المجوهرات الثمينة التي وثرتها إلى قريبتها دوقة بارما، وتباع المجوهرات حاليا من قبل عائلة بوربون بارما (Bourbon-Parma) التي يعود تاريخها إلى دوقية بارما في عام 1545.

عرض مجوهرات ماري أنطوانيت للمرة الأولى منذ 200 عام

قطع مجوهرات ماري أنطوانيت سيتم عرضها للمرة الأولى منذ 200 عام أمام الجمهور من خلال المزاد العلني الجديد لدار مزادات سوذبيز في جينيف، والذي يوصف بأنه سيكون أهم مزادات بيع المجوهرات الملكية في ذاكرة العصر الحديث.

×