النسخة الإلكترونية

ملكة الأردن في عيدها الـ51 أيقونة الجمال بخياراتها اللافتة في عالم المجوهرات

أقراط من مجوهرات Tiigan، ارتدته الملكة في عيد زواجها
1 / 11
أقراط من مجوهرات Tiigan، ارتدته الملكة في عيد زواجها
ملكة الأردن
2 / 11
ملكة الأردن
أقراط من الذهب الأبيض على شكل V مرصّعة بالألماس وحبتين من حجر الياقوت من Nikos Koulis
3 / 11
أقراط من الذهب الأبيض على شكل V مرصّعة بالألماس وحبتين من حجر الياقوت من Nikos Koulis
عقد  Lingerie من الذهب الأبيض مرصّع بالألماس واللؤلؤ الأبيض من Nikos Koulis
4 / 11
عقد Lingerie من الذهب الأبيض مرصّع بالألماس واللؤلؤ الأبيض من Nikos Koulis
5 / 11
أقراط ماسية من Stone Fine jewelry
6 / 11
أقراط ماسية من Stone Fine jewelry
الملكة رانيا
7 / 11
الملكة رانيا
أقراط من Ryan Storer
8 / 11
أقراط من Ryan Storer
عقد  Edge  من Stone Fine Jewelrys
9 / 11
عقد Edge من Stone Fine Jewelrys
إطلالة الملكة رانيا
10 / 11
إطلالة الملكة رانيا
أقراط Spettinato من مجموعة العلامة الإيطالية Ferrari Firenze
11 / 11
أقراط Spettinato من مجموعة العلامة الإيطالية Ferrari Firenze

تحتفل اليوم، ملكة الأردن، زوجة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الملكة رانيا العبدالله بعيد ميلادها الـ51، حيث ما زالت تثبت أنها أيقونة الجمال والجاذبية، والثقافة العالية، ومثالًا يُحتذى به في حب الوطن، والعائلة.

ولدت رانيا الياسين في 31 آب 1970 في الكويت، ودرست إدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية في القاهرة، وحصلت على البكالوريوس العام 1991، ثم بدأت حياتها العملية في قطاع البنوك في الأردن، وبعدها في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وفي 10 حزيـران العام 1993، تزوجت من الأمير-آنذاك- عبدالله الثاني ابن الحسـين في حفل أسطوريّ، ثم تُوّج ملكاً للمملكة الأردنية العام 1999.

وبعدما اكتسبت صفة الزوجة والأم أصبحت "ملكة الأردن" الذي يتغنّى الجميع برصانتها وجمالها الهادئ، الذي يعكس ذكاء شديداً، تبلور في تقديم العديد من الخطط والمشاريع، الهادفة لتحسين مستوى التعليم الحكومي في المملكة، من خلال بناء المؤسسات والشركات والمراكز الخاصة التي تُعنى بتأمين الدعم المطلوب.

إلى جانب حياتها العملية، تهتم جلالتها بمختلف إطلالاتها التي تربّعت على عرش الأناقة والجاذبية. تختار قطعها بعناية وأسلوب باهر ترك بصمة في عالم الموضة، وأصبحت مُلهمة العديد من السيدات اللواتي تبغين تنسيق الإطلالات البسيطة البعيدة عن المبالغة، ولكنها تحاكي المظهر الأنيق والراقي.

من أبرز تنسيقات الملكة رانيا، قطعها اللافتة التي تنتقيها بعناية من العلامات التجارية المختلفة، فهي لم تضع خياراتها في قالب عاجي ثمين لا تحيد عنه، بل نراها تتألّق بما يليق بها بغض النظر عن الماركات، أو القيمة المبالغ بها للقطع والحليّ.

في ما يلي تفاصيل مجموعة من القطع التي سبق ونسّقتها الملكة في العديد من المناسبات والإطلالات، لاستلهام ذوقها الرفيع:

أقراط من مجوهرات Tiigan، ارتدته الملكة في عيد زواجها

  • أقراط من مجوهرات Tiigan، تزيَّنت بها الملكة في عيد زواجها هذا العام، نسّقته مع القميص باللون المخملي.

الملكة رانيا

  • ارتدت الملكة العام الماضي، خلال الاحتفال باستقلال الأردن الـ70، قفطاناً أزرق اللون، مصنوعًا يدويًا بتطريز فلسطيني من دار نوره. نسّقت معه عقد " Edge" للعلامة التجارية العربية Stone Fine Jewelry’s، مع أقراط من Ryan Storer، مصنوعة من كريستال شواروفسكي، يبلغ ثمنها نحو 500 دولار.

  • شاركت الملكة حفل مراسم الاستقبال الرسمي الذي أقيم للملك هارالد الخامس، ملك النرويج والملكة سونيا في قصر الحسينية العام 2020، وقد اختارت للمناسبة أقراط العلامة التجارية العربية Stone Fine jewelry، المصنوعة من الذهب الأصفر ومرصّعة بالألماس.

ملكة الأردن

  • حضرت الملكة إفطاراً العام 2019 مع مجموعة من الشبان والشابات الأردنيين، وشاركت الصورة مع جمهورها على تطبيق انستقرام، تعبيراً منها عن فرحتها بالانضمام إلى جيل الشباب الصاعد لدعمهم. نسّقت خلال اللقاء فستاناً أحمر اللون من علامة Cefinn، وألحقته بقطع مجوهرات بتصميم مميّز من صانع المجوهرات اليوناني نيكوس كوليس Nikos Koulis. وهي عبارة عن عقد " Lingerie" من الذهب الأبيض، مرصّع بالألماس واللؤلؤ الأبيض، وأقراط من الذهب الأبيض على شكل "V" مرصّعة بالألماس، وحبتين من حجر الياقوت الفاره.

إطلالة الملكة رانيا

  • أما في العام 2017 وخلال لقاء الملك والملكة بمجموعة من طلبة التوجيهي المتفوقين، حيث قدّما لهم بطاقة تهنئة وتقدير، اختارت الملكة أقراط Spettinato من مجموعة العلامة الإيطالية Ferrari Firenze المصنوعة من الذهب عيار 18 قيراطاً، ونسّقتها مع القميص الأبيض الناعم والتنورة الماكسي باللون الزهري.
  •  
  • ما يمكن استنتاجه بعد جولة على ستايل الملكة وذوقها في تنسيق قطع مجوهراتها، أن لا ريب في تكرار تنسيق القطعة ذاتها في أكثر من مناسبة وإطلالة، كما أن ما يمنحك التألق والأناقة ليس القيمة المادية، بل أسلوب عرض القطعة، وطريقة تنسيقها بشكل راقٍ وباهر على خطى الملكات، كما سبق وشاهدنا دوقة كامبريدج، كيت مدلتون، بنفس قطع المجوهرات بأكثر من مناسبة واحتفال، وأيضاً ليتيزيا ملكة اسبانيا.

×