طرق ممارسة ميراندا كير الطاقة العلاجية بالأحجار الكريمة في عيد ميلادها

أحجار الكوارتز الوردي المفضلة لدى ميراندا منذ سنوات طويلة

أحجار الكوارتز الوردي المفضلة لدى ميراندا منذ سنوات طويلة

تدخل ميراندا الكوارتز الوردي إلى مستحضراتها للعناية بالبشرة

تدخل ميراندا الكوارتز الوردي إلى مستحضراتها للعناية بالبشرة

ميراندا كير Miranda Kerr

ميراندا كير Miranda Kerr

ميراندا كير والأحجار الكريمة العلاجية

ميراندا كير والأحجار الكريمة العلاجية

 ميراندا كير والأحجار الكريمة

ميراندا كير والأحجار الكريمة

بدأت عارضة الأزياء الأسترالية الجميلة ميراندا كير Miranda Kerr مشوارها عندما كانت تبلغ من العمر 13 عاماً فقط. وفي عام 2007، صعدت إلى العالمية كونها أصبحت من أهم عارضات علامة  فيكتوريا سيكريت Victoria’s Secret Angels. ومنذ ذلك الوقت وهي تحتل المراتب الأولى لأعلى عارضات الأزياء أجراً حول العالم.

 ميراندا كير والأحجار الكريمة

وقبل سنوات قليلة، أسست ميراندا علامتها الخاصة لمستحضرات العناية بالبشرة والجمال، KORA Organics، والتي اشتهرت بشكل واسع للغاية لكونها تحتوي على مواد طبيعية ضرورية لمعالجة جميع مشاكل البشرة.

وبعيداً عن عروض الأزياء العالمية، تشتهر ميراندا بعشقها الأبدي للأحجار الكريمة والكريستال، وبالأخص أحجار الكوارتز، التي تستخدمها لممارسة الطاقة العلاجية بالأحجار الكريمة منذ سنوات طويلة، حيث أنها باتت جزءا أساسيا من حياتها وعلامتها الخاصة أيضاً.

ومن الجدير بالذكر بأن العلاج والطاقة بالأحجار الكريمة ظهر في الكثير من الحضارات القديمة، مثل المصرية والسومرية، واكتسب شهرة كبيرة في أيام الستينيات والسبعينيات. ولا يزال حتى هذا اليوم محبباً لدى العشرات من النجمات العالميات بالرغم من أنه ليس مثبتًا علمياً.

ميراندا كير والأحجار الكريمة العلاجية

ومن أشهر الأحجار الكريمة التي تستخدم للطاقة العلاجية هي الجمشت، الروبي، الياقوت  أو الصفير، الأوبال، عين النمر، الكوارتز الوردي، السترين وغيرهن بالطبع.

وبمناسبة عيد ميلاد ميراندا كير الـ38 اليوم، تعرفي على تفاصيل ممارسة ميراندا كير للطاقة العلاجية من خلال الأحجار الكريمة، لتجربيها بنفسك وعلى طريقتك الخاصة إذا أردت.

ميراندا كير والأحجار الكريمة العلاجية

ميراندا كير Miranda Kerr

بشكل عام، تصف ميراندا نفسها بأنها شخص روحاني للغاية، وتحب ممارسة اليوغا والتأمل وكل ما يساعدها على ذلك، وهذا يشمل الشموع والأضواء والزيوت وبالطبع، الأحجار الكريمة.

وتملك ميراندا العشرات من الأحجار الكريمة المختلفة في كل مكان من منزلها، لكنها متعلقة بشكل خاص بحجر واحد منهم، وهو الكوارتز الوردي. وتقول بأنه الحجر الذي يعالج القلب بالفعل وينبض بالحب تجاه الآخرين وتجاه النفس بشكل أساسي، ولهذا السبب تبقيه معها في الحقيبة وحول المنزل وبين ثيابها وتحت وسادة نومها أيضاً.

وهذا ليس كل شيء، لأنها أسست علامتها على وجود الكوارتز الوردي وجميع فوائده بكل المستحضرات، حيث أن جميع المستحضرات بالفعل يتم تصفيتها من خلال بلورات الكوارتز الوردي.

وتنصح ميراندا كل المبتدئين في عالم الطاقة والعلاج بالأحجار الكريمة اعتماد حجر الكوارتز الوردي قبل الانتقال إلى الأحجار المختلفة الأخرى.