مجموعة Isabel Marant لربيع 2023 تبعث الدفء في أجواء باريس الباردة

مجموعة Isabel Marant لربيع 2023 39

أجواء باريس كانت أمس ملبّدة بالغيوم والطقس، بارد ولكن كانت هناك موجة دافئة تتدفّق بالقرب من القصر الملكي، حيث قدّمت دار Isabel Marant مجموعتها لموسم ربيع وصيف 2023. تصاميمها الأنثوية الرومانسية التي تنبض إيجابية وفرحاً وفساتينها القصيرة نقلت الحاضرين إلى أجواء صيفية بامتياز ونجحت بفصلهم عن طقس باريس الرماديّ.

لمجموعة ربيع وصيف 2023 عادت Isabel Marant إلى ما يمكن وصفه بالأساسيات أو العودة إلى الجذور، كما كانت، مستوحاة من الفترة التي أطلقت فيها علامتها التجارية في منتصف التسعينيات وحتى فجر العقد الأول من القرن العشرين. . وإذا بها تُعيد إحياءها بحلّة متجددة تنمّ عن حسّ إبداعي عالٍ، حيث تعكس القطع الأساسية روح الدار التي لا يبليها كرّ الأيام وتثبت أيضاً قدرتها على التجدّد والابتكار باستمرار. كان هناك مزاج جديد في ذلك الوقت، ولكن أيضًا مع نوع من السحر. لقد تعرّفنا خلال العرض على أوجه عدة للمرأة، صيحة الجرونج grunge، البوهيمية الناعمة، والإطلالات العصرية.

قالت المصممة: "أردت أن أعود إلى هشاشة معينة في الأنوثة، لكن لا زلت آخذ في الاعتبار امرأة Isabel Marant، التي هي إلى حد ما محاربة في المدينة". أشارت إلى عمل المصورة الراحلة اللامعة كورين داي Corinne Day، التي صوّرت كيت موس قبل أي شخص آخر، ولكن، والأهم من ذلك قضت حياتها المهنية القصيرة جدًا في تصوير النساء كما يرغبن برؤية أنفسهن. هذا كان جوهر مجموعة Isabel Marant لربيع 2023: علامة يمكن للمرأة أن ترى نفسها فيها وتشبهها.

تتلاقى الرقّة والصلابة في هذه المجموعة المتنوّعة من حيث الأقمشة والأحجام، فتطلّ فتاة إيزابيل ماران بأبهى حلّة، متألّقةً بتصاميم من الجلد والحرير والكروشيه والأقمشة الشفافة. وفي التفاصيل، تزدان البلوزات المصنوعة من الشيفون الحريري بتطريزات معدنية برّاقة، فيما تتمايل الفساتين المُصمّمة على شكل قميص النوم إلى جانب بناطيل الباغي المزوّدة بجيوب. كذلك تستحضر القطع السفلية منخفضة الخصر والياقات المفتوحة والنقشات المموّهة الباهتة إلى الأذهان موضة مطلع الألفية الثالثة.

 تحمل التصاميم طابعاً عصرياً عمليّاً بامتياز، فلا يهم إذا كانت تستعدّ للخروج من المكتب، أو تغادر النادي أو عائدة للتوّ من الشاطئ، ولا إذا كانت الساعة 4 فجراً أو عصراً، لأنّها في أي زمان ومكان تسحر الجميع بإطلالتها الراقية وروحها العفوية.

يشعّ نور ساطع من المجموعة، بحيث تجمع لوحة ألوانها ما بين الألوان الترابية ونقشات الأزهار الخارجة عن المألوف. ويبقى التركيز الأول والأخير على التصاميم الفضفاضة التي تنضح أنوثةً وأناقةً بمختلف تفاصيلها، بدءاً من الخرز الذهبي، مروراً بالكشاكش الراقية وصولاً إلى حمالات الكتف الرفيعة، فنراها تعتلي منصة عرض الأزياء بثقة عالية فخورةً بجمالها وأنوثتها.

وما ميّز عمل إيزابيل ماران في هذه المجموعة، كان هناك وفرة التفاصيل الحرفية، من لآلئ صغيرة تم رشها عبر بروتيل الأورجانزا، إلى مكرميه الخيط عبر بلوزة الأورجانزا. قالت Marant: "كل شيء خفي للغاية، ولكن هناك الكثير من الأعمال اليدوية التي يتم إجراؤها هنا". "لقد تأثرت دائمًا بما يمكن أن تصنعه اليد. حتى لو تحدثنا عن صناعة الأزياء، فدائمًا ما يتعلق الأمر بمهارة الموضة بالنسبة لي".

×