عرض PRADA لمجموعة resort 2021 خلال أسبوع الموضة في ميلانو

عادت الحياة إلى عالم الأزياء مع إنطلاق أسبوع الموضة في ميلانو، لتنتصر الموضة مرّة جديدة على وباء كورونا الذي تسبب بتوقّف قسري عن العمل والإنتاج لفترة طويلة، لكن بدا جلياً ان هذه العطلة أعطت المصممين فرصة للإبداع وإبتكار مجموعات جديدة.

وبعنوان "العرض الذي لم يحدث"، إنضمّت دار PRADA إلى مجموعة دور الأزياء اللواتي قررن خوض التجربة هذه المرة من خلال تقديم أحدث إبداعاتهم عبر عروض إفتراضية.

لمجموعة resort 2021 رمزية خاصة لأنها ستكون الأخيرة التي تحمل توقيع المصممة Miuccia Prada منفردة، قبل ان ينضم إلى الفريق الإبداعي في سبتمبر المقبل المصمم Raf Simons. وقد سمحت Miuccia Prada لخمسة فنانين بتفسير جهدها الربيعي من خلال خمسة مقاطع فيديو قصيرة، مع تقديم تفسيرات مختلفة عن مجموعتي الرجال والنساء.

الرسالة جاءت قوية ومتماسكة أكثر من أي وقت مضى، إذ لا يمكن لأي مصمم الا يبالي بكل ما جرى ويجري حول العالم من وباء كورونا، والأزمة الاقتصادية، والتوترات الاجتماعية المنتشرة.

 

وقالت المصممة "أعتقد أن وظيفتنا كمصممين هي صنع ملابس للناس، وهذا هو صدقها. هذه هي قيمة عملنا - إنشاء ملابس جميلة وذكية. وقد ركزنا على هذه الفكرة: إنها تتعلق بالملابس، وإعطاء قيمة للقطع". واضافت "الملابس بسيطة - ولكن بمفهوم البساطة ترياق للمضاعفات غير المفيدة. إنها لحظة تتطلب بعض الجدية، لحظة للتفكير والتأمل في الأشياء. ماذا نفعل، ما هي الموضة، ما نحن هنا؟ ما الذي يمكن أن تساهم به الموضة في المجتمع؟".

وتماشيا مع ذلك، تبنّت المصممة نهجًا غير معقد لكن راقٍ من خلال الجمع بين الوظيفة والجماليات، وظهرت لمسات التسعينات ببساطتها مع لمسة أخرى من الستينات. فرأينا المعاطف الراقية، والبدلات مع السروال أو التنورة، إضافة الى الفساتين بألوان مونوكروم وأخرى مزيّنة بنقشة الورود. وقد إستخدمت لوحة ألوان تراوحت بين الأبيض والأسود والرمادي، والزهري الفاتح.

كما عرضت الدار مجموعتها الرجالية لربيع وصيف 2021، وقامت بنشر الفيديوهات على حسابها على تطبيق "إنستقرام".