دراسة: خطورة تناول الأسبرين يوميا

 تناول الأسبرين يوميا يزيد من خطر الوفاة

تناول الأسبرين يوميا يزيد من خطر الوفاة

الأسبرين خطر على الصحة العامة

الأسبرين خطر على الصحة العامة

الأسبرين مفيد فقط لمرضى القلب

الأسبرين مفيد فقط لمرضى القلب

كثير من الأطباء و المختصين كانوا ينصحون بتناول حبة من الأسبرين يوميا بعد الوصول لعمر الثلاثين وذلك كعلاج وقائي لكثير من الأمراض، إلا أن دراسات جديدة بدأت تحذر من هذا الإجراء لما فيه من خطورة على الحياة، وهاهي دراسة جديدة تؤكد ذلك وتربط بين تناول الأسبرين وارتفاع مخاطر الوفاة.

خطورة الأسبرين:

على عكس الشائع، كشفت دراسة حديثة أن تناول الأسبرين يوميا بهدف الوقاية من النوبات القلبية والجلطات، يرفع مخاطر حدوث نزيف حاد في المخ، بدرجة تفوق أي فائدة محتملة لتناوله.

وخلال الدراسة التي أجرتها كلية الطب بجامعة تشانغ جونغ في تايوان، راجع الباحثون بيانات 140 ألف بالغ، لتخلص النتائج إلى أن استخدام الأسبرين دون وجود أعراض أمراض القلب والأوعية الدموية، قد يؤدي للوفاة.

نتيجة الدراسة:

كتب الباحثين  في دورية «جاما» لأمراض الجهاز العصبي: «يستفيد من الأسبرين، فقط المرضى الذين تعرضوا بالفعل لأزمة قلبية أو جلطة دماغية، وذلك بجرعة منخفضة، لمنع حدوث مضاعفات في القلب،  لكن تناول الأصحاء له لمجرد الوقاية يعرضهم لمخاطر النزيف».

وأثناء الدراسة اكتشف الباحثون أن مخاطر النزيف كانت أعلى بنسبة 37% لدى متناولي الأسبرين بشكل عام، مقارنة بمن لا يتناولونه. وقال قائد الدراسة البروفيسور مينج لي: «النزف داخل الجمجمة يرتبط بقوة بارتفاع مخاطر الوفاة وضعف الصحة على مدى سنوات العمر».