اسباب وعلاج احتباس الدورة الشهرية

اسباب وعلاج احتباس الدورة الشهرية

اسباب وعلاج احتباس الدورة الشهرية

تناول حبوب منع الحمل يمكن ان تؤدي لاحتباس الدورة الشهرية

تناول حبوب منع الحمل يمكن ان تؤدي لاحتباس الدورة الشهرية

الصداع والغثيان من اعراض احتباس الدورة الشهرية

الصداع والغثيان من اعراض احتباس الدورة الشهرية

سوء التغذية والاورام اسباب اخرى تقف وراء احتباس الدورة الشهرية

سوء التغذية والاورام اسباب اخرى تقف وراء احتباس الدورة الشهرية

احتباس السوائل يمكن ان يكون بسبب عيوب خلقية في الاعضاء التناسلية

احتباس السوائل يمكن ان يكون بسبب عيوب خلقية في الاعضاء التناسلية

تعد الدورة الشهرية من الامور الصحية والحياتية التي تبدأ المرأة بتجربتها والتعايش معها منذ البلوغ ولحين الوصول لسن اليأس عندما تنقطع الدورة عن النزول. 

والدورة الشهرية او فترة الحيض، هي مجموعة من التغيرات التي تصيب بطانة الرحم، فتنفصل فيها وتتفتت وتنزل الى عنق الرحم لتخرج من الجسم. وتتكرر هذه العملية مرة كل شهر، ولهذا السبب سميت بالشهرية. 

يؤثر في الدورة جهاز مكون من عدة اعضاء، اهمها الغدة النخامية المسؤولة عن تنظيم الهرمونات ونسبة افرازها، والمبيضان اللذان يحفظان البويضات، والحالة النفسية التي تؤثر بشدة على صعوبة او سهولة فترة الدّورة.

وقد يحدث احتباس الطمث او الدورة الشهرية، اما على اساس دائم او مؤقت، كما يقسم احتباس الطمث الى احتباس اولي واحتباس ثانوي. الاحتباس الاولي هو عدم حدوث الدورة الشهريِة للفتاة تماما رغم بلوغها 15 سنة او اكثر، اما الاحتباس الثانوي فهو غياب الدورة الشهريِة وانقطاعها لمدة ثلاثة شهور إذا كانت الدورة منتظمة، او لمدة ستة أشهر اذا كانت الدورة الشهريِة غير منتظمة. 

اسباب احتباس الدورة الشهرية 

احتباس الدورة الشهرية الاولي قد ينتج عن العوامل التالية:

•    وجود عيوب خلقية في الاعضاء التناسلية والحوض، مثل انسداد او تضيق عنق الرحم، او عدم وجود فتحة لغشاء البكارة، او عدم وجود الرحم او المهبل، او وجود الحاجز المهبلي. 

•    حدوث مشاكل في الهرمونات التي تعمل على تنظيم الدورة الشهريِّة، اما بسبب حدوث تغييرات في الجزء المسؤول عن افراز هذه الهرمونات في الدماغ، او بسبب عدم فاعلية المبايض، وفي الحالتين قد تكون اسباب المشكلة فقدان الشهية او حدوث امراض مزمنة مثل امراض القلب، ومرض التليف الكيسي، او التهابات الرحم، او التهابات ما بعد الولادة. 

•    عيوب خلقية اخرى تؤدي لاحتباس الدورة الشهرية. 

•    سوء التغذية. 

•    الاورام. 

•    وجود اضطرابات وراثية وكروموسومية، مثل متلازمة تيرنر الناتجة عن اضطراب في عدد الكروموسومات. 

•    متلازمة نقص الاندروجين، والمتمثلة بارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون.

اما احتباس الدورة الشهريِة الثانوي فقد يحدث للعوامل التالية:

•    الحمل والرضاعة الطبيعية.

•    الوصول لسن اليأس.

•    استخدام موانع الحمل مثل حبوب منع الحمل.

•    تناول بعض الادوية كمضادات الذهان ومضادات الاكتئاب وادوية الضغط والحساسية.

•    العلاج الكيميائي للسرطان.

•    انخفاض وزن الجسم المفرط او زيادة الوزن المفاجئة ما يحدث تغيرات هرمونية غير طبيعية تعيق عملية الإباضة. 

•    الاجهاد العقلي. 

•    عدم التوازن الهرموني مثل متلازمة تكيس المبايض، واضطراب الغدة الدرقية، وورم الغدة النخاميّة، وانقطاع الدورة الشهريِة المبكر. 

اعراض احتباس الدورة الشهريِة 

•    الصداع والغثيان. 

•    اضطراب ضغط الدم. 

•    مشاكل في الرؤية. 

•    حب الشباب ونمو الشعر غير المرغوب فيه. 

•    تورم الثديين والعطش الشّديد وتضخم الغدة الدرقية واسوداد الجلد. 

علاج احتباس الدورة الشهرية

بعد تشخيص اسباب احتباس الدورة الشهرية سواء كان اوليا او ثانويا ومنها الفحص السريري واختبار الهرمونات وفحص الاعضاء التناسلية بواسطة الموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي للتأكد من سلامة الرحم والمبايض والكلى والتصوير بالرنين المغناطيسي للتأكد من عدم وجود ورم في الغدة النخامية، يعمد الطبيب المختص لوصف العلاجات المناسبة لكل حالة والتي يمكن ان تشمل الادوية او البدائل الهرمونية وصولا الى الجراحة.