اسباب واعراض الرمد الربيعي وطرق الوقاية منه

الرمد الربيعي يؤثر على النظر

الرمد الربيعي يؤثر على النظر

القطرات المضادة للحساسية علاج للرمد الربيعي

القطرات المضادة للحساسية علاج للرمد الربيعي

إحمرار جفن العين من أعراض الرمد الربيعي

إحمرار جفن العين من أعراض الرمد الربيعي

اسباب واعراض الرمد الربيعي وطرق الوقاية منه كلها معلومات من المهم معرفتها لأن الرمد الربيعي من أكثر الأمراض الشائعة التي تصيب العين و تسبب آلاما بها، فهو مرض مزمن على شكل تورم يصيب ملتحمة العين، وقد يؤدي إلى عدم ظهور بياض العين أحيانًا، إليكم اسباب واعراض الرمد الربيعي وطرق الوقاية منه.

اسباب واعراض الرمد الربيعي وطرق الوقاية منه:

أسباب الرمد الربيعي:

  • حبوب الطلع (من الأشجار والحشائش والمزروعات) والتي تكثر في فصل الربيع.
  • الرياح المحملة بالأتربة والغبار.
  • ارتفاع درجات الحرارة.
  • أشعة الشمس (الأشعة فوق البنفسجية) وخاصة في الصيف.

وهناك عوامل تسبب حساسية طوال العام وليس فقط في المواسم:

  • وبر الحيوانات الأليفة كالقطط والطيور.
  • عث الفراش، والغبار المنزلي.
  • الفطريات المنزلية على الأرضيات وجدران المطابخ والحمامات وقواعد الأجهزة المنزلية.
  • الملوثات الهوائية مثل الدخان وعوادم السيارات وغيرها.

أعراض الرمد الربيعي:

يبدأ الرمد الربيعي باحمرار في الجفن، وحكة ونزول الدمع بكثرة وخاصة في الصباح. ثم تظهر في الجفن نتوءات صغيرة لا تلبث أن تصبح كبيرة متراصة مع بعضها البعض، مما يؤدي إلى ألم شديد وانتفاخ في الجفن. وينتج عنه أيضا عدم القدرة على تحمل الضوء.

ويمكن أن تظهر تورمات ليفية حول القرنية لا تلبث أن تنمو فوق القرنية نفسها مما يؤدي إلى انخفاض شديد في حدة النظر.

طرق الوقاية وعلاج الرمد الربيعي:

  • الوقاية من الحر والغبار.
  • الابتعاد عن الأماكن التي تساعد على ظهور هذه الحساسية.
  • استعمال نظارات شمسية.
  • وضع كمادات ماء مثلج على الجفن عدة مرات في اليوم.
  • عدم فرك العين إطلاقا.
  • استعمال مضادات للحساسية على شكل قطرات.
  • إبر تحت الجفن.
  • إزالة وكي هذه التورمات الليفية جراحيا.

أمراض تسبب إصفرار العيون.. احذروها

طرق بسيطة للمحافظة على صحة العيون

العيون تكشف أمراض الجسم وتعبر عن الحالة النفسية