النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

خاص "هي": النظافة الشخصية أثناء الدورة الشهرية.. إهمالها يحمل الكثير من الضرر

الدكتورة ميس ابراهيم من مستشفى ان ام سي رويال الشارقة
1 / 3
الدكتورة ميس ابراهيم من مستشفى ان ام سي رويال الشارقة
النظافة الشخصية اثناء الدورة الشهرية ومخاطرها الصحية
2 / 3
النظافة الشخصية اثناء الدورة الشهرية ومخاطرها الصحية
ضرورة تثقيف الفتيات حول النظافة الشخصية اثناء الدورة الشهرية
3 / 3
ضرورة تثقيف الفتيات حول النظافة الشخصية اثناء الدورة الشهرية

كثيراً ما نسمع عن النظافة الشخصية وفوائدها لجهة الحفاظ على الصحة ومنع الإصابة بالأمراض والتسمم وغيرها من المشاكل الصحية المعروفة. وتُشكل النظافة الشخصية محوراً أساسياً في حياة الإنسان، يبدأ التركيز والتشديد عليها منذ عمر صغير وحتى بعد التقدم بالسن، كونها تؤثر على الصحة بأشكال مختلفة.

والنظافة الشخصية أثناء الدورة الشهرية عند المرأة، مسألة لا تقل أهمية عن العناية بالنظافة الشخصية في كافة الأوقات الأخرى. والسبب في ذلك يعود لعلاقة النظافة الشخصية بصحة الجهاز التناسلي، الذي قد يتأثر سلباً ويُصاب بالأمراض والمتاعب الصحية في حال أهملت المرأة نظافتها الشخصية أثناء نزول الدورة الشهرية.

وعليه توجهنا بالسؤال إلى الدكتورة ميس إبراهيم، أخصائية الأمراض النسائية في مستشفى إن أم سي رويال الشارقة، للإطلاع أكثر على مخاطر إهمال النظافة الشخصية أثناء الدورة الشهرية وسبل الوقاية منها.

ضرورة تثقيف الفتيات حول النظافة الشخصية اثناء الدورة الشهرية
ضرورة تثقيف الفتيات حول النظافة الشخصية اثناء الدورة الشهرية

مخاطر إهمال النظافة الشخصية أثناء الدورة الشهرية

بحسب الدكتورة ابراهيم، فإن فترة الدورة الشهرية هي من أصعب الفترات على الفتيات والنساء بشكل عام.ويُعتبر دم الطمث عادة نظيفاً وخالياً من الروائح الكريهة، ولكن عند مروره في المهبل يتلوث بعدد كبير من البكتيريا الموجودة فيه مما يؤدي إلى ظهور رائحة كريهة.

مضيفة أن عدم الإهتمام الجيد بنظافة المنطقة التناسلية أثناء الدورة الشهرية، يعمل على تغيير الوسط الحمضي الطبيعي ويؤدي إلى تكاثر البكتيريا والفطريات وحدوث التهابات متكررة في منقطة المهبل بالإضافة إلى الطفح الجلدي. كما أن الإلتهابات المتكررة سواء الفطرية أو الجرثومية في منطقة المهبل يمكن أن ينتج عنها انتقال العدوى إلى الرحم وقنوات فالوب والحوض، وما ينتج عن ذلك من مشاكل العقم وتأخر الإنجاب.

وأكدت أخصائية الأمراض النسائية أن الإعتناء بالنظافة الشخصية أثناء الدورة الشهرية له فوائد عدة على صحة المرأة، كونها تُخفف وتحمي من الإصابة بالأمراض وخصوصاً التهابات المنطقة التناسلية والجهاز البولي. بالإضافة إلى أن العناية الضرورية بالنظافة الشخصية أثناء فترة الطمث يساعد على تحسين الحالة المزاجية ويُقلل من الشعور بالتعب.

نصائح للعناية بالنظافة الشخصية أثناء الدورة الشهرية

توجهت الدكتورة ابراهيم بالنصائح الآتية لكل سيدة وفتاة حول كيفية العناية بنظافتها الشخصية أثناء الدورة الشهرية وإيلائها الإهتمام الضروري، كي لا تعاني من أية مضاعفات ناتجة عن إهمال هذا الموضوع.

والنصائح التي أسدتها أخصائية الأمراض النسائية تتمثل في النقاط التالية:

النظافة الشخصية اثناء الدورة الشهرية ومخاطرها الصحية
النظافة الشخصية اثناء الدورة الشهرية ومخاطرها الصحية
  • الإستحمام بمياه دافئة خلال أيام الدورة الشهرية لضمان نظافة الجهاز التناسلي وعدم تكاثر البكتيريا فيه.
  • استخدام فوط صحية قطنية ذات ملمس ناعم لمنع الحساسية الجلدية.
  • تغيير الفوط الصحية كل ساعتين إلى أربع ساعات لمنع تكاثر البكتيريا والفطريات.
  • استخدام غسول خارجي خاص بالمنطقة تناسلية، وتنظيف المنطقة من الأمام إلى الخلف ثم تنشيفها بمنشفة قطنية خاصة.
  • الحرص على عدم الإفراط في استخدام الغسولات النسائية، ‏لأن ذلك يمكن أن يُغير من درجة حموضة المنطقة ويتسبب بحدوث التهابات بولية سببها الفطريات أو التهاب جرثومية.
  • المحافظة على الهدوء وممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة مثل اليوغا والتنفس العميق.
  • تناول وجبات غدائية صحية.
  • شرب كمية أكبر من المشروبات الدافئة والمواظبة على شرب الماء بكثرة.

تثقيف المراهقات حول النظافة الشخصية أثناء الدورة الشهرية

المراهقات هن أكثر عرضة لسوء النظافة أثناء الدورة الشهرية بين غيرهن من النساء، بسبب نقص معرفتهن وفهمهن لأجسادهن. ويمكن لهذا الإهمال أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل التهابات الحوض والمسالك البولية ومشاكل في الإنجاب. كما يمكن أن يؤدي سوء النظافة أثناء الدورة الشهرية إلى مشاكل في الصحة العقلية والإجهاد والشعور بالخجل. فنرى العديد من المراهقات اللاتي يبلغن مع معلومات قليلة عن موضوع الدورة الشهرية، ما يزيد من حالة الخوف والخجل لديهن.

ومن هنا تشدد جولييت زيدان، وهي أم لطفلين وزوجة وقابلة قانونية معتمدة ،على أهمية تثقيف المراهقات وتوعيتهن حول مخاطر إهمال النظافة الشخصية أثناء الدورة الشهرية.لهذا أطلقت زيدان مشروع المراهقين وهو مبادرة لموقع "طفولة دوت كوم" تركز على مواضيع مختلفة مهمة للمراهقين وأهلهم. وموضوع أول حملة توعية للمشروع، هو صحة المراهقات خلال فترة الحيض.

وحول كيفية عناية المراهقات بصحتهن أثناء الدورة الشهرية، شددت زيدان على أهمية العناية بالنظافة الشخصية بشكل أساسي أثناء الحيض، كونه يحفظ من كرامتهن وحقهن في الصحة والإستقلال الجسدي.

وعادة ما تطرح الفتيات الكثير من الأسئلة عند بدءالدورة الشهرية عند الفتيات، لمعرفة الخطوات الواجب اتباعها للتعامل مع تدفق الدورة الشهرية والحفاظ على النظافة العامة. لذا حددت زيدان بعض التدابير العامة التي يمكن أن تساعد المراهقات على العناية بصحتهن دون التعرض للمشاكل خلال فترة الحيض وهي الآتية:

  • تناول نظام غذائي متوازن لتزويد الجسم بالعناصر الغذائية الأساسية لضمانالصحة الجسدية والعقلية. 
  • الحفاظ على نمط حياة نشيط مع تجنب الإجهاد والتوتر.
  • اتباع روتين يومي يتواءم مع حاجات ومتطلبات كل فتاة أثناء الدورة الشهرية، كونها عامل طبيعي ولا يجب أن يُشار اليها بحالة مرضية، فالدورة الشهرية تُعبرعن نمو الفتاة.
  • ضرورة تصحيح الخرافات والتحقق الدائم من المعلومات الطبية الصحيحة حتى تتمكن المراهقات من العناية بأجسادهن. على سبيل المثال، يجب على الفتاة أن تأخذ حمامًا مرة واحدة على الأقل يوميًا للمساعدةفي تقليل نسبة الإلتهابات الناتجة عن عدم العناية الجسدية الصحيحة. كما تساعد ممارسة الرياضة على تخفيف التقلصات، وتنصح زيدان المراهقات باستخدام ملابس داخلية نظيفة واستبدالها بانتظام وتغيير الفوط الصحية أو السدادات القطنية بانتظام كل 4 ساعات حتى عند التواجد في أماكن عامة كالمدرسة أو المركز التجاري وغيرها.
×