النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

المغذيات النباتية وفوائدها الصحية حسب ألوانها

المغذيات النباتية البرتقالية جيدة للخصوبة وصحة العيون
1 / 3
المغذيات النباتية البرتقالية جيدة للخصوبة وصحة العيون
المغذيات النباتية الخضراء مفيدة للقلب وتحارب الشيخوخة
2 / 3
المغذيات النباتية الخضراء مفيدة للقلب وتحارب الشيخوخة
المغذيات النباتية وفوائدها الصحية حسب ألوانها
3 / 3
المغذيات النباتية وفوائدها الصحية حسب ألوانها

الطعام هو حاجة ملحة لضمان البقاء على قيد الحياة، بموازاة أهمية الماء والهواء. ويحصل الجسم على جميع احتياجاته الغذائية عن طريق الغذاء، ولكن يختلف الأفراد في هذه الاحتياجات، حيث تتغير احتياجات الفرد نفسه تتغير من وقت لآخر نتيجة العوامل النفسية والعضوية التي يمر بها.

يأتي الطعام ضمن مجموعات غذائية محددة، هي منتجات الحليب والألبان، اللحوم والدواجن والأسماك، الخضروات والفواكه، الحبوب الكاملة والماء. وتُعد هذه المجموعات ضرورية لنمو الجسم بشكل صحي كونها تزوده بالطاقة اللازمة وتُخفض من خطر الإصابة بالأمراض. وتحديداً الأغذية الصحية والجيدة التي تلعب دوراً بارزاً في المساهمة بتزويد الجسم بالعناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن اللازمة.

المغذيات النباتية الخضراء مفيدة للقلب وتحارب الشيخوخة
المغذيات النباتية الخضراء مفيدة للقلب وتحارب الشيخوخة

ولتحقيق التوازن الصحي والحفاظ على وظائف الجسم، ينبغي الحصول على جميع العناصر الغذائية الهامة للجسم المأخوذة من هذه المجموعات الغذائية، ومنها المغذيات النباتية وهي مركبات نباتية أساسية ذات هياكل مختلفة وخصائص تعمل على تعزيز الصحة بشكل فعال.

فما هي المغذيات النباتية، وما هي فوائدها؟ هذا ما نتعرف عليه في موضوعنا اليوم وفق معلومات نشرها موقع "العربية.نت" نقلاً عن موقع "بولد سكاي" الهندي.

ما هي المغذيات النباتية

بحسب الموقع الهندي المختص بالشؤون الصحية، فإن المغذيات النباتية هي مواد كيميائية نباتية طبيعية، يتم انتاجها من قبل النباتات فقط، وفي أنواع معينة من الخلايا وليس من خلال استقلاب الطاقة أو التمثيل الغذائي.

وتمتاز بعض المواد الكيميائية النباتية الموجودة في النباتات باحتوائها على البوليفينول، الريسفيراترول، التربينويد، الإيزوفلافونويد، الكاروتينات، الفلافونويد، الفيتويستروغنز، الأنثوسيانين، البروبيوتيك، الجلوكوزينولات، وأحماض أوميغا 3 الدهنية، وهي عناصر مهمة لتغذية الجسم وضمان نموه وسلامته.

وبفضل هذه "المحتويات القيَمة"، فإن المغذيات النباتية تعود بالفوائد الصحية العديدة على الإنسان، ومن أبرز مصادر هذه المغذيات الخضار والفواكه والمكسرات والبقوليات والحبوب الكاملة. وترتبط هذه المغذيات بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية وغيرها من الإضطرابات الصحية، ومن هنا تأتي أهمية تضمينها ضمن النظام الغذائي اليومي.

تأتي المغذيات النباتية في ألوان مختلفة كونها تتألف من مركبات تعطي النباتات ألوانها الطبيعية، إلى جانب النكهة الفريدة والمذاق والرائحة. ويحمل كل لون قيمة غذائية معينة ومذهلة، لذا ينصح خبراء التغذية بتناول الأطعمة التي تحتوي على مزيج جيد من هذه المغذيات النباتية الملونة. كذلك فإن معظم المغذيات النباتية تتواجد في قشرة الأطعمة الملونة، ولهذا السبب لا يفضل تقشير الجزر والبصل للحفاظ على تركيزها، وهناك العديد من الدراسات التي تحدثت عن الفوائد الصحية للألوان الغذائية الطبيعية.

ما هي فوائد المغذيات النباتية حسب ألوانها

حدد موقع "سكاي بولد" مجموعة فوائد صحية نحصل عليها من المغذيات النباتية، كل حسب لونها ومصادرها.

المغذيات النباتية البرتقالية جيدة للخصوبة وصحة العيون
المغذيات النباتية البرتقالية جيدة للخصوبة وصحة العيون

وهذه الفوائد هي التالية:

  • المغذيات النباتية ذات اللون الأحمر: مثل البطيخ والتفاح والبصل الأحمر والتوت والكرز والفراولة، مغذيات غنية بالكاروتينات وهي مضادات للإلتهابات والأكسدة، وتعزز المناعة بشكل كبير.
  • المغذيات النباتية ذات اللون الأصفر: لون الشمس الجميل والمنعش، وتحتوي الأطعمة النباتية ذات اللون الأصفر على البروميلين، اللوتين، والألياف وهي غنية بمضادات الأكسدة. وتساعد هذه الأطعمة على تعزيز الشعور بالشبع، وتحسين عمل الجهاز الهضمي، ويمكن الحصول عليها من الزنجبيل والأناناس والفليلفة الصفراء والبطاطس وحبوب الذرة.
  • المغذيات النباتية ذات اللون البرتقالي: غنية بمركبات مميزة منها ألفا كاروتين، بيوفلافونويدس، بيتا كاروتين وهي جيدة للخصوبة وصحة العيون وتعالج أعراض الحمى وانقطاع الطمث. كما تقي الأطعمة البرتقالية مثل اليقطين والخوخ والبطاطا الحلوة والجزر والكركم من الإشعاع الضار.
  • المغذيات النباتية ذات اللون الأزرق أو البنفسجي: هي مغذيات غنية بالأنثوسيانين، الفلافونويد، بروسيانيدينز، الكيرسيتين، الكايمبفيرول، وأحماض هيدروكسي وجميعها عناصر تُحسن صحة الدماغ والقلب، وتخفض خطر الإصابة بمرض السكري والزهايمر عن تقوية العظام. ونجدها في التوت، شجر العليق، العنب الأسود، والتين.
  • المغذيات النباتية ذات اللون الأخضر: تحتوي على مادة الكلوروفيل التي تؤخر علامات الشيخوخة إضافة إلى الكاتشين، الايسوفلافون، والفولات، وهي عناصر مفيدة للقلب بفضل محتواها الجيد من مضادات الأكسدة. وتوجد في الكيوي، الأفوكادو، البنجر الأخضر، البازلاء، الفاصوليا الخضراء، والبامية.
  • المغذيات النباتية ذات  اللون الأبيض والبني: تتوافر في الثوم، البصل، الفطر والفجل، وتحتوي على الليسين، الكايمبفيرول، والكيرسيتين وهي عناصر مضادة للتورم، ومضادة للأكسدة والالتهابات.

ووفقاً لخبراء التغذية، فإن تناول المغذيات النباتية المذكورة أعلاه مع العناصر الغذائية الأخرى كالألياف والمعادن والفيتامينات وغيرها، يسهم في الوقاية من العديد من الأمراض والحفاظ على الصحة السليمة.

وعليه نشدد في نهاية المقال، على أهمية الحفاظ على التوازن الصحي لمجموعات الغذاء كافة والتأكد من تناول كافة أنواع الطعام الغنية بالفيتامينات والمعادن والبروتينات والألياف والدهون الصحية، لضمان سلامة الجسم ونموه وخلوه من أية أمراض أو مشاكل صحية يمكن أن تلم به في أي مرحلة عمرية.

×